مظهر أبو النجا في صورة نادرة مع زوجته وطفله الذي أصبح فنانا شابا

مظهر أبو النجا في صورة نادرة مع زوجته وطفله الذي أصبح فنانا شابا

في صباح الإثنين الأول من شهر مايو عام 2017 رحل الفنان الكوميدي وألمع نجوم الكوميديا في السبعينيات والثمانينيات، مظهر أبو النجا بعد رحلة فنية عامرة.

حقق الشهرة من جملة بسيطة، كان لها صداها الواسع عند الجمهور، والذي ما أن نتذكرها حتى يلمع اسمه وهو ابن محافظة الدقهلية.

مشواره مع الفن بدأ بالغناء للمطرب الراحل فريد الأطرش أمام الجماهير فوق سطح منزله في الإسكندرية، وذلك لأنه كان يحبه جدا، لدرجة أنه كان يصفف شعره على طريقته.

كانت بداية غير موفقة لمظهر أبو النجا؛ فأثناء غنائه أمام ألف نسمة، قام الموسيقيين في الحفل بإلقاء آلاتهم، وفوجئ بمنظم الحفل وهو يقول له أمام الجمهور: “إنت إيه اللي بتعمله ده؟”، أنت لا شكل ولا صوت ولا ودن ولا حاجة خالص، مين خلاك تغني؟”.

هذه التجربة المريرة لم تثني مظهر أبو النجا عن المحاولة من جديد لتحقيق حلمه في الفن، فأثناء عمله في شركة نسيج اسمها “كابو”، وجد إعلانا في الصحف عن مواهب تمثيلية.

ذهب أبو النجا ليجد في اللجنة محمود دياب، والمخرج حسن عبد السلام، والممثل حمدي غيث، وبعد الاختبار قال له حسن عبد السلام: “أنت خسارة تعالى مصر”، وبعدها علمه التمثيل، وبدأ معه العمل في مسرحية “سيدتي الجميلة”، من بطولة فؤاد المهندس وشويكار، وكان هناك ممثلا آخر قبل مظهر يقدم الدور الذي يؤديه في المسرحية.

صورة نادرة تجمع مظهر أبو النجا وزوجته وابنه الذي اصبح فنانا شابا شارك في مسلسل “سلسال الدم”.