مفاجأة جديدة وراء رغبة الراحلة غنوة في الصلح مع شقيقتها أنغام.. هل كان ابنها في “خطر”؟

20 أكتوبر 2018 - 1:13ص أحمد عربى، مشاهير القاهرة - كل النجوم 271 مشاهدة

واصل الشاعر مينا مجدي، صديق الفنانة الراحلة غنوة، كشف الأسرار التي يعرفها عنها. وبعد أن فجر مفاجأة من قبل بالتأكيد على أن غنوة كانت تنوي مصالحة شقيقتها أنغام وتقديم أغنية خصيصا لها، عاد ليفجر مفاجأة أخرى كاشفاً السر وراء رغبة غنوة في الصلح مع شقيقتها.

مجدي أكد أن غنوة كانت تتمنى التصالح مع أختها أنغام لرغبتها في أن يدرك طفلها ياسين أن أنغام هي خالته.

وأضاف أن غنوة كان حلمها أن يتربى ياسين مع ابناء أنغام، وأن يصبحوا عائلة واحدة وأن تنتهي الخلافات للأبد.

وتابع: “غنوة كانت تشعر أن ياسين في خطر بدون عائلة كاملة، وكانت ترغب في الصلح في أسرع وقت”.

وذكرت بعض المصادر المقربة من العائلة إن والدتها ترد على أسئلة طفلها المتكررة حول غياب والدته قائلة: «إنها سافرت إلى احدى الدول من أجل تصوير عمل فني، وأوضحت له أن السفر سوف يستغرق وقتاً طويلاً».

وأضافت:  أن غنوة ظلت تتساءل قبل وفاتها بساعات عن ابنها ياسين، غير مدركة ما حدث لها من كثرة إصاباتها بسبب الحادث الأليم الذي راحت ضحيته.

يذكر أن غنوة محمد، قد تعرضت لحادث سير خطير، وذلك يوم الجمعة الموافق12 أكتوبر، في التجمع الخامس وتم نقلها لأحد المستشفيات ولكنها فارقت الحياة بمجرد وصولها للمشفى عن عمر يناهز الثلاثين عامًا.

الفنانة الراحلة هي ابنة الملحن والموسيقار محمد علي سليمان وشقيقة أنغام، بدأت حياتها الفنية من خلال الغناء، ولكنها قررت الاتجاه للتمثيل، وكان آخر أعمالها الجزء الثاني من مسلسل «الأب الروحي».

“الأب الروحي 2” بطولة سوسن بدر وأحمد عبد العزيز ودنيا عبد العزيز ومحمود الجندي ووفاء سالم والراحلة غنوة محمد علي سليمان، وإيهاب فهمي ومحمد عز، من تأليف هاني سرحان، وإنتاج ريمون مقار ومحمد محمود عبد العزيز، للمخرج تامر حمزة.

الكلمات الدلالية لـ مفاجأة جديدة وراء رغبة الراحلة غنوة في الصلح مع شقيقتها أنغام.. هل كان ابنها في “خطر”؟

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “مفاجأة جديدة وراء رغبة الراحلة غنوة في الصلح مع شقيقتها أنغام.. هل كان ابنها في “خطر”؟“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور