بالصور.. مقتل إعلامية بحرينية في حادث إجرامي مروع.. وابنها الصغير الشاهد الوحيد

لقت الإعلامية البحرينية إيمان الصالحي مصرعها، في حادث إجرامي مروع، مؤخرا.

الإعلامية البحرينية كانت متجهة إلى بيت خالتها في مدينة حمد برفقة طفلها الذي يبلغ من العمر 6 سنوات، وأثناء عودتها طلب منها ابنها التوجه إلى إحدى مطاعم الاكل الشهيرة فغيرت مسارها، إلا أن شخص قام باعتراض طريقها وهى تقود سيارتها برفقة طفلها وأصابها برصاصة في رأسها أودى بحياتها في الحال، وقام الجاني بالهروب ثم سلم نفسه إلى مركز الشرطة.

التحقيقات كشفت أن الجاني هو رائد في القطاع العسكري وفي الأربعينات من عمره، وكان في منطقة بوكوارة، يغازل المجني عليها، حيث أنه قام بملاحقتها بسيارته حتى وصلت إلى الاشارة فقام بتشغيل المصابيح العالية للسيارة، فاستجابت بالفعل، فتحدث معها وطلب منها الرقم الخاص بهاتفها فأخبرته بأنها متزوجة وبدأت بالتحرك ولكنه استوقفها مجددا، بعد محاولاتها للهروب ولكنه لحق بها وطلب منها الاحتفاظ برقم هاتفه، ولكن بعد جدال طويل، بدأت مشادة كلامية بينهما وصلت إلى إطلاقه النار عليها.

ومن جانبها نفت عائلة الإعلامية الراحلة كل ما قيل، مؤكدين أن الشاهد الوحيد على الجريمة هو ابن الإعلامية والذي مازال تحت تأثير الصدمة لمقتل والدته امام عينه بهذه الطريقة.

ايمان الصالحي ايمان الصالحي ايمان الصالحي ايمان الصالحي