مقتل معلم الرومانسية في الدراما التركية .. جريمة صادمة تهز الوسط الفني والقاتل كومبارس

أصابت الوسط الفني التركي حالة من الصدمة بعد مقتل المخرج الشهير مصطفى كمال أوزون في منزله، حيث توفي متاثراً بجروحه.

وأشارت المعلومات الصحافية إلى أن أوزون وجد مقتولاً في منزله، بعد طعنه وضربه بعصا بايسبول، وتبين من خلال الكاميرات الموجودة في المنطقة والتحقيقات، أنّ القاتل شاب بعمر الـ19، سبق أن عمل كومبارساً في أحد أعمال المخرج المقتول.

وبعد معاينة موقع الحادثة، تبيّن أن الجاني كان قد سرق محفظة الضحية وهاتفه وسيارته، وغادر المكان، ونجحت الشرطة في التعرف إلى القاتل، وألقت القبض عليه بعد ساعات من الجريمة، ووجدت بحوزته هاتف الضحية.

وبالتحقيق معه، تبيّن أن القاتل هو أحد الممثلين الذين لعبوا أحد الأدوار الثانوية في مسلسل يخرجه أوزون، وليلة الحادثة تناول القاتل العشاء بصحبة المخرج في أحد المطاعم، ثم عادا الى منزله ليدور بينهما شجار انتهى بطعن أوزون بالسكين وتحطيم رأسه بمضرب البيسبول.

ويعتبر الضحية من أهم المخرجين الاتراك وأشهرهم، وهو أخرج 49 فيلماً ومسلسلاً، من بينها مسلسل “نور ومهند”، وهو سبب شهرة الممثل التركي كيفانج تاتلينوغ الشهير في عالمنا العربي بـ”مهند”، ومسلسل “الحلم الضائع” و”عائلة زوجي”، اضافة الى المسلسل الذي يعرض حاليا: “طيور بلا أجنحة”.

/* MOHANNAD QAMARA || JC MAN */