ملكة بريطانيا تنجو من الموت برصاص أحد حراسها

الملكة اليزابيث

نجت ملكة بريطانيا إليزابيت الثانية من رصاص أحد حراسها، الذي كان من الممكن أن يقتلها عن طريق الخطأ.

وفي التفاصيل، كاد أحد حراس القصر الملكي في بريطانيا أن يوجه سلاحه باتجاه الملكة عندما كانت تتنزه بوقت متأخر من الليل وأول الصباح في ساحات القصر

وصاح الحارس في الظلام عندما لمح شخصاً كان يسير في قصر باكينغهام حوالي الساعة الثالثة فجراً، معتقداً أن ذلك المتجول تسلل لساحة القصر الداخلية.

ولم يكن الظل الضارب في الأرض إلا للملكة نفسها وليس لشخص آخر كما اعتقد الحارس، وقد خرجت الملكة لتنسم الهواء الخارجي في ذلك الوقت المتأخر جداً، بعد أن مانعها النوم، وفقاً لصحيفة “Times” البريطانية.

واعترف الحارس على الفور للملكة بأنه كان على وشك أن يصوب سلاحه في لحظة ما، لولا انتباهه لها، فردت عليه بسخرية: “في المرة القادمة سوف أقرع الأجراس قبل مغادرتي السرير، لكي لا تقتلني”. ثم عقبت قائلة: “لكن ما كنت ستفعله هو التصرف الصحيح تماماً”.