منهم جميل راتب وغنوة محمد.. أبرز الفنانين الذين رحلوا عن عالمنا في عام 2018

14 ديسمبر 2018 - 9:52م أحمد عربى، مشاهير القاهرة - كل النجوم 192 مشاهدة

ودَّع الجمهور هذا العام (2018) الكثير من الفنانين، الذين زخر سجلهم بالكثير من الأعمال المميزة، التي ستبقى حاضرة تُذكِّر بمسيرتهم المميزة في عالم السينما والدراما طوال سنوات طويلة مضت.

ومع اقتراب نهاية العام، يرصد “كل النجوم” هؤلاء الفنانين الذين رحلوا عن عالمنا، وما تزال ذكراهم باقية، واللحظات الأخيرة في حياتهم، وهم:-

الفنان محمد متولي

في فبراير العام الجاري فوجئ الجمهور برحيل الفنان المصري القدير محمد متولي داخل منزله عن عُمر يناهز 73 عامًا، إثر تعرضه لأزمة صحية مفاجئة.

ومتولي من مواليد عام 1945 في مدينة شبين الكوم في محافظة المنوفية، وقد بدأ مسيرته الفنية منذ فترة سبعينيات القرن الماضي، وسرعان ما نجح في تجسيد الكثير من الأدوار الثانية على شاشتيّ السينما والتلفزيون، لكنه تألق على وجه التحديد في الأعمال الدرامية، ومن أشهر تلك الأعمال: “أرابيسك” مع صلاح السعدني و”الراية البيضا” مع جميل راتب و”ليالي الحلمية” مع يحيى الفخراني، وغيرها الكثير.

آمال فريد        

تعتبر آمال فريد إحدى نجمات الزمن الجميل، والتي شاركت الكثير من النجوم أعمالهم المميزة، فقدمت مع عبد الحليم حافظ “ليالي الحب” و”شباب اليوم”، و”بداية ونهاية” مع عمر الشريف، و”حماتي ملاك” مع يوسف فخر الدين، ثم قررت اعتزال الفن أواخر الستينيات بعد زواجها من مهندس مصري كان يعيش في موسكو.

وقد توفيت النجمة الراحلة في شهر يونيو الماضي عن عمر يناهز 80 عاماً، وذلك في مستشفى شبرا العام، بعدما قبعت داخل العناية المركزة في المستشفى ذاته، إثر تعرضها لأزمة صحية.

آمال فريد- وقبل رحيلها- بشهريّن تقريبًا انتقلت للإقامة في إحدى دور المسنين في منطقة مصر الجديدة، وأشار طبيبها المعالج آنذاك إلى أنها طلبت الانتقال إلى الدار كي تتلقى العلاج الكامل.

مديحة يسري

بعد صراع طويل مع أمراض الشيخوخة، توفيت الفنانة المصرية مديحة يسري في مايو الماضي، عن عمر يناهز 97 عامًا، داخل مستشفى المعادي العسكري.

وقد عانت الفنانة الراحل طوال الشهور الأخيرة من حياتها من أمراض عدة منها التهاب في المثانة وآلام في العظام وجلطة في الساق، كما كانت تعاني من ارتفاع في درجات الحرارة تصل إلى 40 درجة مئوية في بعض الأحيان نتيجة تركيب قسطرة، وتورم في الوجه، وتم نقلها قبل أشهر إلى أحد مراكز التأهيل التابعة للجيش لعمل جلسات علاج طبيعي حتى يمكنها الحركة بعدما فقدت القدرة على المشي.

مديحة يسري وقبل رحيلها حصلت على الدكتوراه الفخرية من أكاديمية الفنون، كما تم تكريمها من غرفة صناعة السينما قبل أيام قليلة من تدهور حالتها الصحية.

ماهر عصام

الفنان الشاب ماهر عصام أيضًا من ضمن القائمة، إذ رحل عن عالمنا منتصف يونيو الماضي، عن عمر يناهز 38 عاماً، داخل مستشفى دار الفؤاد في مدينة السادس من أكتوبر.

كان عصام في صراع شديد مع المرض وأصيب  بنزيف في المخ ودخل في غيبوبة وتم نقله إلى المستشفى.

بدأ الفنان الراحل حياته الفنية منذ الطفولة، وشارك مع عادل إمام في فيلم “النمر والأنثى” عام 1987، وأيضًا شارك في أفلام “اليوم السادس” و”التعويذة” و”امرأة متمردة”، كما شارك منذ سنوات قليلة في مرحلة الشباب بأفلام “سالم أبو أخته” و”قلب الأسد” وعش البلبل” وغيرها من الأعمال.

وفي الدراما، قدم ماهر عصام مسلسلات “البارون” و”فرقة ناجي عطا الله” و”نور مريم” وغيرها.

 

ياسر المصري

بعد تعرّضه لحادث سير، في مدينة الزرقاء شرق العاصمة عمان، توفي الفنان الأردني ياسر المصري في أغسطس الماضي، عن عُمر يناهز 48 عامًا.

وبحسب رواية شهود عيان، كان المصري في زيارة لوالدته في منزل شقيقه في مدينة الزرقاء، وحال مغادرته منزل شقيقه وجد جاره يحاول تشغيل مركبته، فما كان منه إلا أن ركبها محاولًا تشغيلها، ولأنّ الشارع كان منحدرًا، لم يستطع المصري السيطرة على المركبة ما أدى إلى تدهورها واصطدامها بجدار أحد المنازل، ومركبة أخرى كانت مركونة بجواره، ما أدى إلى وفاته وإصابة شخص تصادف وجوده لحظة وقوع الحادث.

شارك ياسر المصري في الكثير من الأعمال الدرامية المصرية والعربية، ومنها: “أمر واقع” مع نجلاء بدر، و”الجماعة ج” مع صابرين و”هارون الرشيد” مع قصي خولي و”أريد رجلًا ج2″ مع إياد نصار.

محمد شرف

الفنان محمد شرف الذي عرفه الجمهور بدور “سامبو” في المسلسل الشهير  “أرابيسك”، ودَّعنا أيضًا هذا العام، وتحديدًا في يوليو الماضي، داخل إحدى مستشفيات محافظة الإسكندرية، واضعًا نهاية لصراعه الطويل مع المرض.

شرف الذي رحل عن عمر ناهز 55 عامًا، كان يُعاني من مشاكل معقدة في القلب وضيق في التنفس، وقد تم نقله إلى مستشفى “الحياة” لإجراء بعض الإسعافات، قبل أن يلقى ربه.

شارك محمد شرف في عدد من الأعمال الفنية في السينما والتليفزيون والمسرح، ومن أبرز المسلسلات التي شارك فيها ” للعدالة وجوه كثيرة”، و”مبروك جالك قلق”، و”العيادة”، وفي السينما قدم “ليلة ساخنة” والكثير من الأعمال الكوميدية لاسيما مع النجم أحمد حلمي، مثل: “زكي شان”، و”ظرف طارق”، و”جعلتني مجرمًا”، و”آسف على الإزعاج”، و”إكس لارج”، فضلاً عن ظهوره المميز في أفلام “الرهينة” و”عصابة الدكتور عمر” و”كباريه”.

وعلى الرغم من المساحات الصغيرة للأدوار التي كان يقدمها في مختلف الأعمال الفنية، إلا أنه استطاع أن يترك بصمة وعلامة مهمة في هذه الأعمال الفنية.

هياتم

أصيبت الفنانة الكبيرة هياتم بمرض السرطان، والذي اكتشفته في مرحلة متأخرة، ودخلت معه منذ تلك اللحظة في صراع شرس، أسفر عن وفاتها في يوليو الماضي عن عُمر ناهز الـ 68 عامًا.

وكانت الفنانة قد غادرت غرفة العناية المركزة منذ أيام وانتقلت إلى غرفة عادية في المستشفى لكن الآلام عاودتها من جديد فنقلها الطبيب المعالج إلى العناية المركزة حيث اكتشف إصابتها بأورام أخرى في الأمعاء وتوفيت قبل أن تبدأ رحلة العلاج الجديدة.

وهياتم، واسمها الحقيقي “سهير حسن”، ولدت في مدينة الإسكندرية عام 1949، وبدأت مشوارها الفني قبل أن تكمل العشرين من عمرها، وذلك كراقصة في عدد من الأفراح وتم اختيارها بعدها للرقص في حفلات النجوم ومن ثم للتمثيل، حيث أصبحت واحدة من أشهر نجمات الإغراء في فترة الثمانينيات وشاركت مع عدد كبير من نجوم الوطن العربي في أفلامهم.

ومن أشهر أعمالها السينمائية: “ليل ورغبة” و”أحلى أيام العمر” و”الدرب الأحمر” و”عفوًا أيها القانون” و”الرغبة” و”غريب في بيتي” و”صرخة نملة”، وفي الدراما قدمت “المال والبنون”  و”أوان الورد” و”زمن عماد الدين” و”قط وفار فايف ستار” و”الباطنية” و”الشك” وغيرها.

أحمد عبدالوارث

قبل ثلاثة أيام فقط من الاحتفال بيوم ميلاده، والذي يوافق 18 أكتوبر 1947، رحل الفنان الكبير أحمد عبد الوارث في أكتوبر الماضي، بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 71 عاماً.

وعبد الوارث واحد من رواد المعهد العالي للفنون المسرحية في مصر، حيث تخرج في نفس دفعة الفنان نور الشريف وأحمد زكي وعفاف شعيب، بدأ حياته الفنية في التلفزيون من خلال مسلسل “هروب” إخراج نيازي مصطفى، ثم “زهرة الأسوار”، و”المسافرون”، و”أبرياء في قفص الاتهام” ، و”تمساح البحيرة” ، و”رحلة المليون”.

وقد ظهر للمرة الأخيرة في الدراما التلفزيونية عبر المشاركة في بطولة مسلسل “أرض جو”، مع الفنانة غادة عبد الرازق، وبلغ مجمل أعماله الفنية قرابة 151 عملاً ما بين سينما وتليفزيون ومسرح.

تزوّج أحمد عبد الوارث من الفنانة الراحل سعاد نصر وأنجب منها “فيروز” و”طارق”، ثم انفصل عنها وتزوج أخرى أنجب منها ابنتيّن هما “آلاء” و”ميران”.

غنوة محمد

وإثر تعرضها لحادث سير مروع في شهر أكتوبر الماضي، لقيت الفنانة الشابة غنوة محمد، شقيقة المطربة المصرية أنغام، مصرعها على الفور.

الفنانة تعرضت للحادث في منطقة التجمع الخامس، ثم تم نقلها إلى إحدى المستشفيات المحيطة، لكنها فارقت الحياة بمجرد وصولها.

وقد أعلنت الخبر صديقتها رانيا يحيى على حسابها الخاص على مواقع التواصل الاجتاعي، ودعت كل الجمهور للدعاء لها.

وغنوة هي ابنة الملحن والموسيقار محمد علي سليمان وشقيقة أنغام، بدأت حياتها الفنية من خلال الغناء، ولكنها قررت الاتجاه للتمثيل، وكان آخر أعمالها الجزء الثاني من مسلسل «الأب الروحي مع أحمد عبدالعزيز،و سوسن بدر، ومحمود حميدة، ودنيا عبدالعزيز، وراندا البحيري، ومحمد محمود عبدالعزيز.

جميل راتب

بعد مسيرة طويلة ومميزة في السينما والدراما، رحل الفنان القدير جميل راتب عن عمر يناهز 92 عامًا، وذلك منتصف سبتمبر الماضي.

ويعد راتب قامة من قامات الفن المصري، وهو من مواليد عام 1926، تخرج في مدرسة الحقوق الفرنسية، واستكمل دراساته الجامعية في فرنسا، وبدأ التمثيل منذ أن كان في مرحلة الدراسة، لكن أول ظهور سينمائي له كان عام 1946 من خلال فيلم “أنا الشرق”، ثم غادر إلى فرنسا مرة أخرى ليواصل عمله الفني في السينما، حيث شارك في أعمال سينمائية ومسرحية عالمية وفرنسية عديدة، أبرزها مشاركته المميزة في فيلم “لورانس العرب” بجانب النجم المصري الراحل عمر الشريف.

عاد راتب إلى مصر مجددًا مع منتصف السبعينيات ليتألق في باقة من الأعمال السينمائية والدرامية المميزة، ففي السينما قدم “الصعود إلى الهاوية” و”الكيف” و”الساحر” و”لورنس العرب” و”البداية”، وفي الدراما شارك في “الراية البيضا” و”ضمير أبلة حكمت” و”يوميات ونيس” و”زيزينيا”، وكان آخرما ظهر فيه مسلسل “الحجم العائلي” مع يحيى الفخراني، والذي عرض في الموسم الرمضاني الماضي، ليبلغ بذلك رصيده الفني نحو  174 عملًا متنوعًا.

عادل أمين

يعتبر الفنان عادل أمين أحد أشهر نجوم الصف الثاني في الدراما المصرية، وقد توفي في نوفمبر الماضي، بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 83 عامًا.

وأمين ممثل مصري كانت بدايته في أواخر فترة السبعينيات من القرن الماضي، بدأ بروزه في ثمانينيات القرن الماضي بأدوار بسيطة مثل دوره في مسلسل “رحلة السيد أبو العلا البشري”.

لكن انطلاقته القوية جاءت من خلال دوره المميز في مسلسل رأفت الهجان (الجزء الأول) عام 1987 بتجسيد شخصية اليهودي “عزرا”، ومسلسل “ليالي الحلمية” في دور “طلعت الشماشرجي”، وقد شارك في جميع أجزاء المسلسل، وبعدها في دور “عتوقه” في مسلسل “ارابيسك”، وشارك في مسلسل “البشاير”، وغيرها من الأعمال.

حسن كامي

الفنان الكبير حسن كامي هو آخر النجوم الذين رحلوا عن عالمنا العام الجاري، وتحديدًا منتصف ديسمبر الجاري، عن عُمر يناهز 82 عامَا.

وقد صرح مصدر مقرب من الفنان الراحل بأن شعر بتوعك مفاجئ وشديد، ونقله سائقه إلى المستشفى، حيث توفي هناك.

وحسن كامي هو ممثل ومطرب أوبرالي مصري ولد في 2 نوفمبر 1936، وحصل على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة، ثم توجه لدراسة الغناء الأوبرالي في مهعد “كونسيرفاتوار” في القاهرة، كما أنهى دراساته العليا في إيطاليا.

بدأ حياته العملية من دار الأوبر المصرية عام 1963، وغنى على مسارح الأوبرا في الاتحاد السوفيتي، وبولندا، وفرنسا، والولايات المتحدة الأمريكية، واليابان، وكوريا الجنوبية، والدنمارك.

كذلك عمل كامي في عدد من الأفلام الشهيرة بصحبة نجوم السينما المصريين، من بينها: “سمع هس” من إخراج شريف عرفة، ومؤخراً في فيلم “قدرات غير عادية” من إخراج داوود عبد السيد، وذلك إلى جانب مشاركته في ما يفوق المئة فيلم ومسلسل اشتهر بها الراحل، وزينت حياته الفنية الغنية.

الكلمات الدلالية لـ منهم جميل راتب وغنوة محمد.. أبرز الفنانين الذين رحلوا عن عالمنا في عام 2018

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “منهم جميل راتب وغنوة محمد.. أبرز الفنانين الذين رحلوا عن عالمنا في عام 2018“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور