موقف تسبب في انهيار محمود عبدالعزيز.. تعرف عليه

كشف المخرج علي عبدالخالق، أن الفنان الراحل محمود عبدالعزيز، تقمص شخصية دور أداه في فيلم “إعدام ميت”،  وبالتحددي في تصوير مشهد الإعدام.

علي عبدالخالق قال خلال ندوة تكريم أسماء النجوم الراحلين والتي اقيمت ضمن فعاليات الدورة 65 من المهرجان الكاثوليكي للسينما: “أن الفنان الراحل تقمص الشخصية خلال مشهد الإعدام في الفيلم وعاش اللحظة والتي تم تصويرها في سجن حقيقي وقبل تصوير المشهد شحنه نفسيًا بأنه سيقارن بمشهد الفنان الراحل عبدالوارث عسر في فيلم “صراع في الوادي”.

وأضاف: “إن فيلم “العار” كان البداية الحقيقة لخروج محمود عبدالعزيز، من مرحلة الجان أو الفتى الوسيم، ليبدأ بعدها في تقديم شخصيات سينمائية حققت نجاحًا على المستوى النقدي والجماهيري، وأن الفنانين العظماء لا يرحلون و”الساحر” لم يكن عظيما بل عبقريا، مشيرًا إلى أن الساحر كان يخصص “كراسة” لتحضيرات الدور الذي يقوم به وتدوين راكورات الدور.