نادية لطفي بالملاية اللف تستمتع لتوجيهات حسن الإمام في كواليس “قصر الشوق”.. صورة نادرة

نادية لطفي بالملاية اللف تستمتع لتوجيهات حسن الإمام في كواليس “قصر الشوق”.. صورة نادرة

ثلاثية الأديب العالمي نجيب محفوظ بين القصرين وقصر الشوق والثلاثية من أهم كلاسيكيات السينما المصرية ومن أهم أعمال الأديب الراحل نجيب محفوظ التي كانت حجرا مهما في بناء مكانته الأدبية التي انتهى بها إلى حصد جائزة نوبل في الآداب.

قدمت السينما المصرية الثلاثية في ثلاثة أفلام شارك بها عدد كبير من نجوم السينما المصرية وأخرجها الفنان حسن الإمام الذي تخصص في الأفلام التاريخية التي تروي الفترة الملكية في مصر.

لمعت الفنانة نادية لطفي في فيلم قصر الشوق وفي صورة نادرة ظهرت وهي تستمع إلى توجيهات المخرج الكبير حسن الإمام خلال التصوير بأحد حارات مصر القديمة وهي الحارات التي كانت تدور بها أحداث الفيلم الذي يروي التاريخ المعاصر لمصر منذ عهد الاحتلال.

تروي الثلاثية سيرة السيد عبوالجواد الرجل المحافظ شديد السيطرة على زوجته وأبنائه في المنزل لكنه بعيدا عن المنزل يعيش بشخصية أخرى حيث يزور إحدى الراقصات وينفق عليها أمواله في صورة مغايرة تماما لما يبدو عليه بين أبنائه.

شارك في البطولة عبد المنعم إبراهيم وصلاح قابيل والمطربة الراحلة مها صبري والفنان محمد رضا وآمال زايد وعدد كبير من النجوم الذي انضم كثير منهم إلى الفيلم الثالث وهو السكرية فيما جسد شخصية السيد عبد الجواد نجم مصر الكبير يحيى شاهين.