نادية لطفي تكشف تفاصيل أصعب لحظات حياتها: قلبي توقف عن النبض.. والعناية الإلهية أنقذتني

نادية لطفي - بارزة

كشفت الفنانة المصرية نادية لطفي تفاصيل أصعب لحظات حياتها، والتي عاشتها خلال أزمتها الصحية الأخيرة، والتي دخلت على إثرها المستشفى.

الفنانة القديرة روت ما حدث معها بقولها إنها شعرت بالتعب أثناء تواجدها في منزلها بجاردن سيتي وعندما عرضوا عليهاا استدعاء الطبيب رفضت لكنهم أصروا، وقبل مغادرة الطبيب تعرضت للإغماء.

وتابعت: “تم حملي على كرسي متحرك وأثناء نزولي بالأسانسير توقف قلبي عن النبض للحظات، وحاول الطبيب إسعافي بكل الطرق الممكنة حتى عاد النبض مرة أخرى وتم حملي بسيارة الإسعاف إلى المستشفى، وأنقذتني العناية الإلهية”.

أما عن حالتها الصحية حاليا، قالت: “أحمد الله أنا أفضل كثيراً وتحسنت بشكل كبير، أشكر كل من زارني ودعا من أجلي”.