google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

نجلاء فتحي بالمايوه في صور صيفية نادرة لا تبتعد عن الإغراء.. شاهدها

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

نجلاء فتحي بالمايوه في صور صيفية نادرة لا تبتعد عن الإغراء.. شاهدها

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

كانت فترة السبعينات الفترة الذهبية للفنانة الجميلة نجلاء فتحي قدمت فيها عدد كبير من الأفلام التي وضعتها على عرش السينما إلى جانب بنات جيلها.

رغم شهرة نجلاء فتحي في الأفلام الرومانسية إلا أنها قدمت مجموعة من الأدوار التي تصنف كأدوار إغراء في أفلام مثل العاطفة والجسد والشيطان امرأة وغيرها.

صور نادرة نشرتها إحدى صفحات حفظ التراث الفني ظهرت فيها نجلاء فتحي خلال فصل الصيف وهي بإحدى حمامات السباحية مرتدية المايوه وتكشف عن سحرها الذي بهر الجمهور في تلك الحقبة.

ولدت نجلاء فتحي  باسم فاطمة الزهراء يوم 21 ديسمبر عام 1951  لأسرة تقطن في حي مصر الجديدة الراقي بالقاهرة. انفصل أبواها وهي في سن الحادية عشر، وأقامت مع والدها فترة بالفيوم بعد حدوث الانفصال ولكنها لم تلبث أن عادت مرة آخرى للسكن مع والدتها بمصر الجديدة الحي الذي كانت تحبه.

في سن الخامسة عشر اكتشفها المنتج عدلي المولد بالصدفة بعد أن رآها بالإسكندرية، وعرض عليها العمل للمرة الأولى بالسينما، وبعدما استشارت الفنان الراحل عبد الحليم حافظ الذي كان صديقا مقربا للأسرة شجعها على اتخاذ القرار، واختار لها اسمها الفني نجلاء، وهو اسمها الذي عرفت به لبقية حياتها.

قللت نشاطها الفني في فترة ثمانينات القرن العشرين بسبب زواجها من أمير سعودي اشترط عليها المشاركة بعمل واحد فقط بالسنة حيث عاشت معه بين باريس والقاهرة إلى أن تطلقت منه وعادت للعمل الفني.

شاهد أيضاً: وصلة رقص لـ«فيفي عبده» والجمهور الله يهديكي