نعيمة عاكف في صور نادرة بالألوان قبل أن يداهمها السرطان الذي قتلها وهي في عمر 36

نعيمة عاكف في صور نادرة بالألوان قبل أن يداهمها السرطان الذي قتلها وهي في عمر 36

نعيمة عاكف من الفنانات اللاتي لم يمهلهن القدر لاستكمال مشوارهن في الحياة والفن حيث توفيت وهي لاتزال في ريعان الشباب.

ولدت نعيمة عاكف في مدينة طنطا التابعة لمحافظة الغربية في يوم 7 أكتوبر عام 1929، وقضت شطر كبير من حياتها في السيرك الذي تمتلكه عائلتها.

كانت هي البطلة الأولى لفريق السيرك وهى بعد في الرابعة من عمرها، وظلت تعمل في السيرك حتى بلغت الرابعة عشر، وخسر والدها كل أمواله مما إضطره لرهن السيرك.

انتقلت نعيمة مع أسرتها إلى القاهرة، ومن هناك بدأت العمل في فرقة بديعة مصابني التي لم تستمر في العمل بها كثيرًا، ثم عملت في ملهى الكيت كات، ومن هناك بدأت في التعرف على عدد من المخرجين المصريين.

اتجهت إلى مجال السينما في أواخر حقبة الأربعينات، حيث ظهرت في البداية كراقصة في فيلم ست البيت، لكنها قدمت أول أدوارها التمثيلية من خلال فيلم العيش والملح في عام 1949.

بعد ذلك شاركت في بطولة العديد من الأفلام حتى أواسط الستينات، منها فتاة السيرك، تمر حنة، أربع بنات وضابط، بياعة الجرايد.

اعتزلت نعيمة عاكف الفن في عام 1964 لكي تهتم بإبنها الوحيد، وبعدها بعامين توفيت بسبب مضاعفات مرضها بالسرطان عن عمر يناهز 36 عامًا وكان ذلك في يوم 23 ابريل عام 1966.

شاهد أيضاً: فتاة تحول والدتها المصابة بالسرطان لـ«حورية