google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

ننشر اعترافات القاتل الذي ذبح أسرة بأكملها في أول أيام عيد الأضحى: ذبحت أمهم أولاً.. وهذا ما حدث عندما رآني ابنها الأول

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

ننشر اعترافات القاتل الذي ذبح أسرة بأكملها في أول أيام عيد الأضحى: ذبحت أمهم أولاً.. وهذا ما حدث عندما رآني ابنها الأول

تمكنت قوات من وزارة الداخلية في مصر من القبض على القاتل الرئيسي في جريمة ذبح أسرة بأكملها صبيحة أول أيام عيد الأضحى المبارك، ونشرت الوزارة اعترافات الجاني بتفاصيل جريمته التي هزت مصر بأكملها.

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

وقالت وزارة الداخلية في بيان نشرته على صفحتها الرسمية على موقع “فيس بوك” إنه تم إلقاء القبض على المتهم الرئيسي في الواقعة، واسمه “الصافي.م.ع”، 43 عامًا، ويعمل في تجارة الماشية، ويقيم في دائرة مركز شرطة كفر الدوار، وله معلومات جنائية مسجلة، وأشار البيان إلى أنه اعترف بالواقعة فور إلقاء القبض عليه.

وقال المتهم إن الجريمة وقعت بدافع السرقة، مضيفًا في اعترافاته أمام فريق البحث الجنائي إنه علم بوجود مبلغ مالي قدره 17 ألف جنيهًا في منزل الضحايا فقرر الاستيلاء عليها من خلال اقتحام المنزل من سوره الخلفي.

وتابع: “شعرت الزوجة بوجودي في غرفة النوم فقتلتها بالسكين على الفور دون مقاومة منها ثم جاء أفراد البيت جميعهم تباعًا، ولقوا حتفهم بنفس الطريقة من خلال الذبح في منطقة الرقبة”.

وكشفت قوات الأمن عن الطريقة التي تم إلقاء القبض على المتهم بها حيث استهدفت محل سكنه والأماكن التي يتردد عليها والتي ذهب إليها المتهم عقب وقوع الجريمة، وأسفرت الحملة عن إلقاء القبض عليه، والعثور على السكين المستخدم والمبلغ المالي المسروق.

وكان أقارب الأسرة قد اكتشفوا الجريمة عندما ذهبوا لتهنئتهم بالعيد، وطرقوا باب منزلهم فلم يستجب أحد لهم وبعد ساعات من عدم استجابة الضحايا، توجه بعض الأقارب لفتح الباب بالقوة، ليكتشفوا الجثث غارقة في دمائها.

وعثر الأهالي على الأب السيد عبد العزيز وزوجته وابنيه الشبابين مصطفى، 20 سنة، ويوسف طالب بالصف الثاني الإعدادي مذبوحين بطريقة واحدة من الرقبة.

واكتشفت النيابة آثار لمقاومة على جثث الأب وأبنائه، وأن باب المنزل ونوافذه كانت مغلقة من الداخل.

شاهد.. عروس مصرية تصيب زوجها بالصدمة في حفل زفافهما

شاهد أيضا.. قارئ إندونيسي فارق الحياة بعد تلاوة هذه الآية