نور الشريف كاد يفقد حياته بسبب الإدمان وبوسي أنقذته.. تعرف على التفاصيل

14 ديسمبر 2015 - 7:23م هويدا ابو سمك عربى، مشاهير 2٬088 مشاهدة

اغتر الفنان المصري نور الشريف بالنجاح الذي حققه بعد مسلسل «القاهرة والناس»، في الستينات، وسبب له النجاح التوتر والارتباك مما جعله يقع ضحية للإدمان.

في كتاب «نجوم لا يعرفها أحد» للكاتب مصطفى ياسين قص نور حكايته مع الإدمان وقال إنه كان في بيروت عندما جرب حبوب الهلوسة، ونقل الكتاب عنه قوله: «جربت الحبوب وتعودت عليها وأدمنتها وأصبحت كارثة ورفعت ضدي عشرات القضايا، وفى كل بلد اشتغلت فيه كانت هناك أكثر من قضية ودعوى تعويض ضدّي لأني كنت أعمل في فيلم وقبل أن ينتهي تصويره أتركه وأسافر دون أن أخبر أحدًا، وأذهب إلى بلد آخر وأحصل على عربون فيلم جديد وأبدأ تصويره ثم أتركه وأسافر لبلد ثالث».

الشريف أضاف: «كنت أريد الحصول على فلوس وكنت منغمسًا في هذه الحبوب التي تدمر المخ وتجعل الإنسان يأخذ أي قرار في أي وقت، وظللت على هذه الحالة عامين، وعندما عدت من بيروت اكتشفت أنه لا يوجد مُخرج أو مُنتج يفكر أن ينسب لي دورًا في فيلم، من هنا أصبحت أشعر أنى منبوذ في الوسط الفني فقررت التخلص من هذه الكارثة وأعالج نفسي بنفسي من هذه السموم وعانيت من آلام فظيعة قبل أن يتحقق لي الشفاء الكامل منها».

نور الشريف أكد أن حبيبته بوسي ساعدته في هذا التوقيت ولم تترك له المجال ليتمادى فيما هو فيه، وأكد أن حبه الشديد لها وخوفه من أن يخسرها ساعداه كثيرًا.

الكلمات الدلالية لـ نور الشريف كاد يفقد حياته بسبب الإدمان وبوسي أنقذته.. تعرف على التفاصيل

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “نور الشريف كاد يفقد حياته بسبب الإدمان وبوسي أنقذته.. تعرف على التفاصيل“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور