نيجيري يتحول لزومبي في مصر ويذبح طفل بأسنانه ويعلق: وجدت متعة كبيرة في مضغ قطع لحمه.. شاهد

نيجيري يتحول لزومبي في مصر ويذبح طفل بأسنانه ويعلق: وجدت متعة كبيرة في مضغ قطع لحمه.. شاهد

حالة رعب كبيرة تعيشها بعض المناطق في مصر، وذلك بعد قيام شاب نيجيري، بمهاجمة طفل صغير وعضه من رقبته بطريقة بشعة، وهو تحت تأثير مخدر «الفلاكا»، الذي يحول الشباب لـ زومبي أو مصاصي دماء.

الإعلامي وائل الإبراشي، في برنامجه «العاشرة مساء» عبر فضائية «دريم» تقريرًا ظهر فيه الطفل المصاب والذي حكى الواقعة، حيث طلب منه شاب إفريقي أن يلعب معه كرة القدم ولكنه رفض مما جعل الشاب الإفريقي يهاجمه ويقوم بعضه محدثا جرح قطعي في رقبة الطفل.

وقال شهود عيان في التقرير، إنهم فوجئوا باستغاثة الطفل، وحاولوا إنقاذه من فك الشاب النيجيري، ولم يستطيعوا السيطرة عليه نظرًا لشراسته وقوته.

وقال شاهد عيان آخر، إن النيجيري قام بمهاجمته هو الآخر وعضه في قدمه بسبب محاولته لتخليص الطفل من يديه.

 

وبعدما استطاع الأهالي تخليص الطفل من قبضته ألقت قوات الشرطة القبض عليه بعد أن أحدث جرحًا عميقًا في رقبة الطفل، وظل والده يبكي بسبب حال طفله.

الشاب الجاني قال خلال التحقيق معه: «إنه لم يشعر بنفسه، ووجد متعة كبيرة في مضغ قطع لحم من رقبة الطفل المجني عليه». وأضاف: «ما قدرتش أقاوم نفسي، غير بتدخل الأهالي وضربي بعنف لأترك رقبة المجني عليه».

وكانت نيابة القاهرة الجديدة، قد قررت حبس نيجيري الجنسية، في واقعة عض طفل اعترض على اللعب معه وزملائه، كرة القدم في القطامية، 4 أيام على ذمة التحقيقات، وأمرت النيابة باستدعاء المجني عليه لسماع أقواله، وطلب التقرير الطبي بشأن حالته، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.