هبة مجدي تتذكر أخر لحظات في حياة والدها باكية..  وتكشف سر ذهابها لطبيب نفسي

هبة مجدي تتذكر أخر لحظات في حياة والدها باكية..  وتكشف سر ذهابها لطبيب نفسي

استعادت الفنانة المصرية هبة مجدي، الساعات الأخيرة في حياة والدها، مؤكدة أنه قبل رحيله دخل غيبوبة لمدة 3 أيام.

هبة مجدي، قالت خلال لقائها في برنامج «عقارب الساعة»، مع الإعلامية دعاء صلاح، والمذاع عبر فضائية «النهار»: «إن والدها خضع لجراحة قلب مفتوح، وهي من قامت بالتوقيع على الإقرار الطبي، مؤكدة أن والدها كان بحالة صحية جيدة قبل الجراحة».

وأضافت: «أنها تلقت صدمة كبيرة بعد خروجه من العمليات وعدم إفاقته، واستمرت الغيبوبة لمدة 3 أيام وبعدها رحل، ووصفت اللحظة بأنها كانت كتمهيد لها على رحيله»، ووجهت له رسالة باكية بأنه تفتقده كثيرًا.

وتابعت: «أنها ذهبت لطبيب نفسي مرة واحدة فقط، كانت بعد رحيل والدها مباشرة وذلك لأنها رأت أن هناك بعض الأشياء لابد من إعادة ضبطها لأنها أصبحت غير متزنة».