هددها بنشر صورها العارية إذا تركته وارتبطت بغيره .. وهكذا كان مصيرهما !!

قضت محكمة استئناف الجنايات في دائرة محاكم رأس الخيمة بتأييد حكم سجن شاب يبلغ من العمر 20 عاماً، وفتاة عمرها 19 عاماً، مدة 3 أشهر مع وقف التنفيذ وإبعادهما عن الدولة، بتهمة إرسال وتبادل صورهما عاريين وممارسة الجنس.

وبحسب المعلومات، فقد قدمت والدة الفتاة بلاغاً تتهم فيه الشاب بتهديدها بنشر صور ابنتها عارية في حال تركته وارتبطت بغيره، وأشارت الى أنها فوجئت بعد تقديم البلاغ بوجود علاقة بين المتهم وابنتها، اللذين يحملان جنسية دولة آسيوية، وتبادلهما صوراً عارية عبر الهاتف.

وقد وجهت النيابة ثلاثة تهم للفتاة، وهي: نشر وإرسال صورها عارية للشاب، هتك عرضها بالرضا، ومساعدة المتهم على دخول مسكن والدها من دون رضاه.

وخلال الاستماع الى أقوال المتهمين في المحكمة، فقد أنكر الشاب تهديد الفتاة وذكر أنه كان في حالة عصبية عندما تحدث معها، إلا أنه اعترف بدخول المسكن، لتقديم المساعدة لها.

وقال الشاب إن الفتاة بادرت بإرسال صورها عارية له ما جعله يبادلها بإرسال صوره عارياً، لافتاً الى أنه مارس الجنس معها برضاها خلال اللقاء الأول بينهما.

وفي سياق متصل، فقد اعترفت الفتاة بالتهم الموجهة اليها.

وجاء في أوراق القضية، أن الشاب اتصل بوالدة الفتاة، وهددها بنشر صور ابنتها عارية إن تركته وارتبطت بشخص آخر، وقدمت والدة الفتاة بلاغاً لدى شرطة رأس الخيمة، تتهم الشاب بتهديدها بنشر صور ابنتها، حال قطعت علاقتها معه وارتبطت بشخص غيره، وذكرت أنها فوجئت بعد تقديمها البلاغ بوجود علاقة بين المتهم وابنتها، وتبادلهما صوراً عارية عبر الهاتف.

وذكرت النيابة العامة في لائحة الاتهام أن الشاب هدد الفتاة بنشر صورها عبر برنامج التواصل الاجتماعي «واتس أب»، ودخل مسكن والدها بغير رضاه، وتبادل صوره عارياً معها عبر الهاتف، كما هتك عرضها برضاها، ووجهت النيابة ثلاثة تهم للفتاة، وهي: نشر وإرسال صورها عارية للشاب، وهتك عرضها بالرضا، ومساعدة المتهم على دخول مسكن والدها دون رضاه.

واستمعت المحكمة إلى أقوال المتهمين، حيث أنكر الشاب تهديد الفتاة بنشر صورها على وسائل التواصل الاجتماعي، وذكر أنه كان في حالة عصبية عندما تحدث معها، واعترف بدخول مسكن والد الفتاة دون رضاه، لتقديم المساعدة لها.

وأضاف أن المتهمة بادرت بإرسال صورها عارية إلى هاتفه عبر «واتس أب»، ما جعله يبادلها الشعور نفسه، ويرسل إليها صوره عارياً ، ولفت إلى أنه هتك عرضها برضاها، خلال المرة الأولى من لقائهما.

من جهتها، أفادت المتهمة بأنها ساعدت صديقها على دخول مسكن والدها، كما اعترفت بإرسال صورها عارية له عبر «واتس أب»، واعترفت بقيام المتهم بهتك عرضها برضاها.