ورثة الشيخ محمد متولي الشعراوي يتقدمون ببلاغ ضد فريدة الشوباشي

ورثة الشيخ محمد متولي الشعراوي يتقدمون ببلاغ ضد فريدة الشوباشي

تقدم ورثة الإمام الراحل محمد متولي الشعراوي ببلاغ للنائب العام المستشار نبيل أحمد صادق, ضد الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي.

تقدم بالبلاغ المحامي سمير صبري بصفته وكيل عن ورثة الإمام, واتهم فريدة الشوباشي بازدراء الأديان، وقال في بلاغه: “فريدة الشوباشي حاولت النيل من الإمام الراحل محمد متولي الشعراوي، الذي يعتبر فخر لمصر وللعالم الإسلامي وترك خلفه إرث للمكتبة العربية والإسلامية نفتخر به, حيث انها أدلت بتصريحات للصحف المقروءة و للفضائيات هدفها تشويه سمعة إمام الدعاة”.

وأضاف: “حيث أنها قالت “أن الإمام الراحل عمل على إثارة الفتن وتفتيت الوطن.. الله لا يسامح السادات الذى جاء لنا بـ محمد متولى الشعراوى والذى سجد شكرا لله بعد هزيمة مصر في حرب 1967” بجانب اتهامها للشيخ الشعراوي بأنه السبب في كثير من أحداث القتنة التي حدثت في مصر على حد قولها, وأن عندما سجد الشعراوي فهو سجد لنصر اسرائيل”.

وأكد المحامي في بلاغه, أن تصريحات فريدة الشوباشي تعد بمثابة اتهام صريح وواضح لفضيلة الإمام الراحل, وأنها تتهمه باتهامات خطيرة كخيانة الوطن وعدم الولاء وان سجوده فرحًا لنصر اسرائيل على قواتنا المسلحة, مشيرًا أن مثل هذه الاتهامات تتسبب بتشويه اسم الإمام الراحل وورثته وتلحق بهم أضرار جسيمة من الاستحالة تلافيها وتداركها.

كما أكد أن الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي قد قامت باعتداء صارخ وصريح على أحكام الشريعة الإسلامية عندما قالت ان تعدد الزوجات حرام وان الحجاب ليس فرض, وذلك في أحد حواراتها لإحدى الصحف.

وأرفق المحامي مع بلاغه كافة المستندات والاسطوانات المدمجة التي تثبت صحة كلامه, كما طالب بإحالة فريدة الشوباشي لمحاكمة جنائية عاجلة.