وصية ناهد شريف الأخيرة.. وتفاصيل آخر أيام حياتها

الفنانة ناهد شريف من أكثر الفنانات إثارة للجدل في تاريخ السينما المصرية، حيث تصنف أغلب أفلامها للكبار فقط، خاصة فيلم “ذئاب لا تأكل اللحم” الذي أحدث ضجة كبيرة حين عرضه.

ولكن الجانب الإنساني في حياة الفنانة الراحلة لا يعرف عنه الجمهور إلا قليلا.

ناهد شريف في فيلم ذئاب لا تأكل اللحم

من أسرار حياة ناهد شريف معاناتها الشديدة من مرض السرطان، حيث عانت منه لأكثر من عام كامل وفي منزل شقيقتها إيناس أسلمت الفنانة المثيرة للجدل ناهد شريف الروح، بعدما نصحها الأطباء المعالجون بمستشفى “ميدل سيكس” في لندن بزيارة قصيرة إلى بلدها.

ناهد أصيبت بسرطان الغدد وظلّت تُعالج منه في بريطانيا إلى أن تحسنت حالتها الصحية بعض الشيء، ورأى الأطباء أن عودتها إلى القاهرة قد تفيد حالتها النفسية، ولكن فور وصولها تدهورت حالتها مجددًا وانتقلت إلى مستشفى المعادي.

ناهد شريف

وقبل وفاتها بيوم واحد أجرت الفنانة المصرية “عملية بذل”؛ لسحب كمية المياه الكبيرة التي تراكمت في منطقة البطن وتسببت لها في آلامًا مُبرحة.

الفنانة المصرية نادية لطفي والفنان كمال الشناوي، طليق ناهد شريف، كانا آخر من زاروها قبل رحيلها بيومين؛ حيث أوصتهما بإجراء جنازة في أضيق الحدود، وهو ما تم بالفعل.