وفاء سالم لـ”كل النجوم”: ما فعله أحمد زكي في كواليس “النمر الأسود” لا يُنسى.. وهذه وصفتي للجمال الدائم

منذ عرض فيلم “النمر الأسود” وكل من يشاهده من الشباب يتخيل نفسه في موقف الفنان الراحل أحمد زكي، ماذا لو سافرت إلى الخارج، وحققت حلمي هناك؟.. ماذا لو تغيرت حياتي تماما مثلما فعل؟.. ولكن هناك عامل مهم في تحقق الحلم، وهي تلك الفتاة الملائكية التي ساهمت في وضع بطل القصة على الطريق الصحيح.

الفنانة السورية وفاء سالم التي درست الفلسفة بكلية الآداب في جامعة حلب، كشفت تفاصيل ذلك الدور المحوري في حديثها لموقع “كل النجوم”، وتحدثت عن حياتها الشخصية الخاصة في هذا الحوار:

 

نبدأ بكواليس اختيارك لبطولة فيلم “النمر الأسود”.. هو بالتأكيد فيلم مهم في تاريخ السينما المصرية.. كيف تم اختيار فتاة في بدايتها الفنية لبطولة هذا الفيلم المهم؟

-أثناء امتحانات القبول بمعهد السينما في بداية الثمانينات قابلني المخرج عاطف سالم، وكان يجهز لعمل فيلم “بنت السفير” لكن لم يكتمل هذا العمل لأسباب لا أعلمها، بعد ذلك بفترة قصيرة اختارني لبطولة فيلم “النمر الأسود”، وأعطاني كافة الصلاحيات في طرح ملاحظاتي على هذا العمل، وأخذ بها، فقد كان التصوير مقررًا في اليونان بدلا من ألمانيا.

كما أعطاني صلاحيات كاملة في ترجمة مشاهدي خلال الشخصية، وللعلم أن بطل الفيلم في البداية كان الفنان محمد منير، سافرت وقتها إلى ألمانيا على أساس ذلك حتى قبل سفر طاقم العمل، وفوجئت أن أحمد زكي هو الذي حل بديلا لمحمد منير كبطل للفيلم.

هل هناك مواقف معينة تذكرينها مع أحمد زكي؟

مواقف “النمر الأسود” جميعها لا تفارق ذهني وخصوصا مواقفي مع أحمد زكي، فقد كان إنسانًا على المستوى الشخصي كريم جدًا، يحسن استقبال ضيوفه، فقد رحب بي بطريقته التي فيها “الكرم الحاكمي”، فقد عزم جميع أفراد طاقم العمل على العشاء ترحيبًا بي.

تعرفت على شخصية أحمد زكي عن قرب خصوصًا أن ظروف تصوير الفيلم كانت ظروف سفر وليست مجرد ظروف عادية، فقد كان مهتمًا بالتقرب مني، حتى يكون للشخصيات أو الأدوار التي نقوم بها قابلية التصديق عند المتفرج، وهذا التقرب ساعدني جدًا في ظهور شخصيتي بهذا الإتقان، فكانت خبرتي حينها قليلة جدًا، وكنت منشغلة بالاهتمام بدوري وليس عندي أي خبرة في التعامل مع الزميل الذي أمامي، إلا أن أحمد زكي بخبرته جعلني أتخطى هذه العقبة بسهولة مما أدى إلى نجاح هذه القصة وتعايشها مع الناس إلى الآن.

 

هذه قصة الحب في الفيلم.. ماذا عن أول قصة حب حقيقية في حياتك؟

بالتأكيد مثلي مثل معظم الفتيات فالحب الأول معظمه مع زميل الفصل الدراسي وابن الجيران، لكن لا تتعلق بذهني الوقائع بالضبط، فأنا شخصية غير قابلة للوقوع في الغرام، أو الدخول في تجارب عاطفية حقيقية، على خلاف معظم أعمالي التي أقدمها التي تنحصر معظمها في دور الرومانسية.

 

ما الذي لا نعرفه عن وفاء “ست البيت”؟

“تقدر تقول عليا ست بيت شاطرة” فأنا أحب بيتي جدًا بجميع تفاصيله، فأنا بطبيعتي شخصية لا تحب الصخب، وتعشق الهدوء والاستمتاع بوقتي داخل البيت، وجميع طلبات البيت ومستلزماته أنا المسئولة عنها وأفضل دائما أن أشتريها بنفسي.

 

كيف تتعاملين مع أبنائك؟

أنا أم طبيعية جدا في تصرفاتي ومثل أي أم تتمنى الخير لأبنائها التوفيق والنجاح وبلوغ أعلى درجاته.

 

وفاء سالم هي مثال للمرأة الجميلة ظلت فترة طويلة جدا فتاة أحلام الشباب.. كيف تحافظين على جمالك؟.. وهل هناك وصفات معينة يمكن أن تفيدي بها الفتيات؟

أنا حياتي صحية جدا وبسيطة جدا، أمارس رياضة المشي بانتظام وطعامي لا يخلو من زيت الزيتون، وأحافظ دائما على شرب الماء بكميات كبيرة على مدار اليوم.

 

هل هناك أعمال ندمتِ عليها؟

بالطبع قدمت أعمالاً غير راضية عنها ولذلك لا أحب التحدث عنها ولفت نظر الجمهور إليها فالذاكرة لا تحب التعلق غير بكل ما هو جميل.

 

ما أكثر الأعمال التي لفتت انتباهك في الفترة الأخيرة؟

لفت انتباهي أعمال مهمة جدًا في الموسم الرمضاني مثل “لا تطفئ الشمس” ومسلسل “ظل الرئيس” و”كلبش” ومسلسل “الهيبة” و”غرابيب سود”.

 

هل وفاء سالم راضية عن مشوارها الفني؟ وماذا عن الأعمال القادمة؟

على الرغم من أني قدمت أعمالاً ناجحة جدًا، ومازالت تعيش مع الجمهور إلى الآن إلا أنني لست راضية عن مشواري، فمازال عندي الكثير والكثير ولم يظهر بعد.

أما بالنسبة للأعمال القادمة فأنا بصدد تصوير الجزء الثاني من مسلسل “الأب الروحي”، وكنت قد شاركت في الجزء الأول بدور مريم زوجة سليم العطار، وقد حقق العمل نجاحًا كبيرًا، وحقق نسب مشاهدة عالية للغاية، وأشارك في “أفراح إبليس” الجزء الثاني ، وقد شاركت أيضا في الجزء الأول عام 2009 الذي حقق نجاحًا مبهرً للغاية.

كيف تتواصل وفاء سالم مع جمهورها؟

دائما ما أحب التواصل مع جمهوري في الواقع في الأماكن العامة وغيرها وأسعد جدا بهم، كما أنني أتواصل مع جمهوري بنفسي من خلال صفحاتي الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك – تويتر – انستجرام).

الكلمات الدلالية لـ وفاء سالم لـ”كل النجوم”: ما فعله أحمد زكي في كواليس “النمر الأسود” لا يُنسى.. وهذه وصفتي للجمال الدائم

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “وفاء سالم لـ”كل النجوم”: ما فعله أحمد زكي في كواليس “النمر الأسود” لا يُنسى.. وهذه وصفتي للجمال الدائم“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك