يسرا تكشف سر تخفيها بـ “الإسدال” خلال جنازة شادية .. شاهد ماذا قالت ؟!

تسبب تنكر يسرا الذي اتبعته في جنازة الفنانة شادية في هجوم عنيف ضدها، حيث التقطت الكاميرا صوراً لها وهي تخرج من الصلاة مرتدية “الاسدال” وتسير مسرعة مع تغطيتها لنصف وجهها السفلي.

ملابس يسرافي جنازة شادية أثارت استياء البعض، حيث تعجبوا من سبب خروجها بهذا الشكل من المسجد، ولماذا تصر على إخفاء وجهها بهذه الطريقة على الرغم أن الجمهور تعرف عليها بسهولة.

ورجح البعض أن يسرا اتبعت هذه الطريقة من أجل التنكر وإخفاء ملامحها عن الجمهور المتجمهر حولها، إلا أنه لم يخطر في بالها أنه سهل جداً التعرف عليها.

وبسبب القيل والقال الذي فاق الحد، كشفت يسرا عن سبب خروجها بملابس الصلاة من المسجد بعد تشييع جنازة شادية، هو أنها كانت ترتديها نظراً لأن ملابسها كانت لا يمكن الصلاة بها، بحسب موقع مصراوي.

وأضافت يسرا أنه بسبب تجمهر الكثير من الناس في مكان جنازة شادية، خرجت مسرعة من المسجد دون أن تخلع ملابس الصلاة فتم تصويرها بهذا الشكل، حيث أنها لم تقصد التخفي كما أشيع.

وكانت الفنانة الراحلة شادية رحلت عن عالمنا يوم الثلاثاء الماضي بعد صراع مع المرض، حيث كانت تعاني من جلطة في المخ دخلت على إثرها لتلقي العلاج، إلا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة.