10 علامات تؤكد لكِ أن علاقتك بشريك حياتك على حافة الانهيار

الوصول إلى قرار الطلاق ليس أمر هين ولا يأتي من فراغ، فهناك الكثير من المؤشرات التي تسبق هذا القرار والكثير من الأزواج لا يستوعبون أو يدركون هذه العلامات التي هي بمثابة جرس إنذار لتفادي حدوث الطلاق، وهذه العلامات هي

  1. لم يعد أي منهما ينتبه لمشاعر الآخر أو يهتم بها: فلا يلاحظ الزوج ضيق مها من الأعباء المنزلية الملقاة عليها بمفردها، أو تلاحظ هي ضيقه من انشغالها الدائم عنه.
  2. لم يعد أي منهما يهتم باهتمامات الآخر أو إنجازاته: الاجتماعية أو العملية أو الشخصية، فلم يبدي هو اهتماما كافيا بالترقية الوظيفية التي حصلت عليها مؤخرا في العمل، ولم تعد هي تهتم بمعرفة آخر كتاب قام بقراءته ومناقشته معه.
  3. فقدان التواصل والقدرة على الحديث سويا: كانت هذه خطوة لاحقة على فقدان اهتمامهما بالاهتمامات الشخصية لبعضهما البعض والمشاركة بينهما.
  4. الغياب: فبعد أن فقدا الزوجين اهتماماتهما المشتركة وقدرتهما على التواصل، أصبحا لا يمضيان إلا وقت قصير جدا سويا في المنزل، ولا يجمعهما سوى الأحاديث الروتينية عن الأمور المالية وشئون الأطفال.
  5. فقدان الرغبة الجنسية: شيئا فشيء، نتيجة انشغال كل منهما على الآخر واتساع الفجوة العاطفية بينهما.
  6. التركيز على الأمور السلبية: والمشكلات والشكاوى فقط والحديث عنها دون سواها طوال الوقت، وإلقاء كل منهما اللوم على الآخر صراحة أو ضمنيا في مختلف المواقف.
  7. التقليل من شأن الطرف الآخر: وآرائه ومواقفه الشخصية أو السخرية منها.
  8. المشاحنات الصغيرة والمتكررة: لتصبح بينهما مشاحنات صغيرة حول أمور تافهة ولكن طوال الوقت.
  9. الشعور بالتعاسة: نتيجة كل ما سبق، فلم يعد أي منها يشعر أنه إنسان سعيد في وجود الطرف الآخر، أو بوجه عام.

10- الرغبة في الابتعاد الدائم عن الشريك، بمعني حب الوحدة وتفضيل وجود كل طرف بمفرده بعيداً عن الطرف الآخر.

إذا كنتِ تشعرين أن حياتك وشريك حياتك بها ملامح مشتركة مما سبق، لا تترددي في بدء الحوار مع زوجك حول ذلك، وكيف يمكنكما إصلاحه، أو الاستعانة بأحد مستشاري العلاقات الزوجية لمساعدتكما على تخطي أزمتكما معاً.

شاهد أيضا .. بالفيديو.. حامل تشعل مواقع التواصل برقصها الرشيق مع زوجها