10 معلومات تعرفها للمرة الأولى عن مارلين مونرو وسر محاولة والدتها قتلها

2 ديسمبر 2015 - 1:53م sana مشاهير، هوليوود 4٬029 مشاهدة

الفنانة العالمية مارلين مونرو، ملكة الإغراء الأولى في العالم، ولدت باسم نورما جين موتينصن، وتغير الاسم إلى”نورما جين بيكر”، نسبة إلى والدتها حيث لم تكن متأكدة من أبوة والدها ودخلت دار للأيتام وهي في سن التاسعة حين رفضت أمها رعايتها وتقلبت بين عدة عائلات وتعرضت لتحرشات غير أخلاقية بكثرة، لكنها ارتبطت بهوليوود، مدينة السينما خلال مرافقتها لاحدي الآتي قمن بتربيتها، وحلمت منذ ذلك الوقت بأن تكون نجمة.

– مارلين، عانت في طفولتها من التأتأة، وكان من اكثر الأشياء التي تتذكرها من طفولتها هي محاولة والدتها قتلها، وقالت إنها تتذكر جيدًا أنها كانت نائمة على سريرها وحاولت والدتها خنقها بوضع وسادة على رأسها، وكان أكثر الأشياء التي تشغل بالها هو خوفها الدائم من إصابتها بمرض عقلي مثل والدتها، ويتم وضعها في مستشفى للأمراض العقلية.
مارلين مونرو

– كانت مونرو فتاة بسيطة بلا ثروة، تنقلت بين دور الأيتام وتسربت من المدرسة الثانوية في سن 15 عامًا للزواج من حبيبها جيمى دوجيرتى أملًا في حياة أفضل، وعملت في ذلك الوقت في مصنع للذخيرة، لم تعش العروس الشابة حياة زوجية مريحة كما تخيلت إلى أن اكتشفها مصور والذي أخذها مباشرة إلى هوليوود.

مارلين مونرو
– رغم أدواراها الفنية إلا أنها كانت شخصية جادة في عملها ولا تتبادل الضحك أو النكات داخل استوديو التصوير، ومع ذلك كانت تقضى وقتًا عصيبًا في تذكر الحوار وسطورها، وفى بعض الأحيان استغرق الأمر 60 محاولة قبل الانتهاء من المشهد بسبب نسيان مونرو الكلمات أو الجمل.

– على الرغم من نجاحها الساحق، أرادت تأسيس عائلة وإنجاب الأطفال، حيث تزوجت 3 مرات لكنها تعرضت إلى 3 حالات إجهاض من زوجها الأخير الكاتب المسرحي آرثر ميلر، حتى أصبحت غير قادرة على إنجاب الأطفال، واكتفت بلعب دور الأم في أفلامها، وفى كثير من الأحيان كانت تكتب رسائل إلى أطفال عائلتها وتقدم لهم الهدايا.

– خضعت مارلين مونرو، لجلسة تصوير خاصة لمشهدها الشهير بالفستان الأبيض فوق بالوعة بنيويورك، وكانت سببًا رئيسيًا في طلاقها، و كانت في هذا الوقت متزوجة من أسطورة البيسبول جو ديماجيو الذي اعترف أنه لم يستمتع بمشاهدته زوجته وملابسها الداخلية تظهر إلى العالم، وبدأ في انتقادها وانتقاد حياتها المهنية وأسلوب حياتها.

مارلين مونرو

– بعيدًا عن تصويرها على شاشة السينما بأنها شقراء غبية، كانت مونرو قارئة نهمه تضم في مكتبتها أكثر من 400 كتاب ما بين روايات الخيال إلى السير الذاتية، وكانت تمضى أغلب أوقاتها في القراءة بسبب حالة الأرق، حيث وجدت في الكتب ملاذًا للهروب من العالم الخارجى، من أشهر هذه الكتب أعمال سيجموند فرويد.

مارلين مونرو

– أراد المنتجون أن يعتقد الجميع أن مونرو تمثل الجمال الأمريكي الطبيعي، وبسبب ذلك خضعت عام 1950 إلى عمليتين تجميل أعادت فيهما شكل الأنف والذقن.

– ارتدت مونرو أثناء غنائها للاحتفال بعيد ميلاد الرئيس الأمريكى جون كيندى فستانًا ضيقًا عام 1962، وبيع في مزاد مقابل 1،267،500 دولار عام 1999، بينما فستانها الأبيض الذي اترتدته خلال ” The Seven Year Itch” بيع في عام 2011 بــ 5.6 ملايين دولار.

مارلين مونرو

عندما توفيت مونرو ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن حالات الانتحار في المدينة ارتفعت لتصل إلى وفاة 12 شخصًا في اليوم الواحد، حيث كتب إحدى ضحايا الانتحار “إذا كان أروع وأجمل شيء في العالم ليس لديه شيء يعيش من أجله، فأنا لا أستحق هذه الحياة أيضًا”.

كان يتم الترويج لرحيل الممثلة الأمريكية مارلين مونرو على أساس أنه انتحار بجرعة هيروين زائدة، غير أن كتابًا جديدًا صدر ينفي ذلك، ويؤكد أن آل كينيدي وقفوا وراء قتل ملكة الإغراء، لكي لا تفضح أسرار العائلة.

مارلين مونرو 4444-93d

الكلمات الدلالية لـ 10 معلومات تعرفها للمرة الأولى عن مارلين مونرو وسر محاولة والدتها قتلها

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “10 معلومات تعرفها للمرة الأولى عن مارلين مونرو وسر محاولة والدتها قتلها“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور