10 نصائح لحماية كاميرات التصوير في المصيف

2 مايو 2018 - 10:34م Amera منوعات 842 مشاهدة

تعتبر الرمال والمياه والغبار والرطوبة من العوائق التي لا تطاق بالنسبة لأي كاميرا, ولهذا ننصحك ألا تأخذ معك الكاميرا الخاصة بك للشاطئ أو الصحراء, إلا إذا قمت بأخذ كل الإحتياطات اللازمة لذلك, ومنها:

1- نظف سطح الكاميرا بمسحها بقماشٍ جافٍ ونظيف،ولا تستخدم المنظفات القاسية أوالمذيبات العضوية على الكاميرا أو أي أجزاء منها،ولا تمسح العدسة كثيراً لإنها مطلية بمادة خاصة تزيل الإشعاعات والإنعكاسات الداخلية، أنفخ برقه في العدسة أو شاشة lcd لإزالة الغبار والأوساخ.

2- إذا تعرضت الكاميرا للجو االعاصف أو أصابها الماء قم سريعاً بإطفاء الكاميرا وقم أيضاً بإزالة البطارية وذاكرة الصور، بعد ذلك اترك كل مكونات الكاميرا تجف لمدة 24 ساعه قبل إستخدامها مرة ثانية.

3- لا تعيد شحن البطارية لفترات أطول من الوقت المحدد وحاول دائماً أن تستنفذ كامل قوتها ومن ثم معاودة شحنها، قم بإزالة البطارية عندما تترك الكاميرا لفترة طويلة دون إستخدام وخزنيها فى مكان بارد جاف.

4- تذكر دائماً أن العدو الأول للكاميرا هو الغبار والماء فحاول عدم إستعمالها أثناء الغبار وكذلك المطر مع العلم أنه توجد أغطية خاصة لحماية الكاميرا من الغبار والمطر.

5- الكاميرا آله ميكانيكية واليوم هي إلكترونية فعند سماع أي أصوات غريبة راجع الوكيل الخاص لها لإصلاحها وذلك قبل أن يكبر العطل لإن هناك قطع داخل الكاميرا في حال تعطلها يكون سعر تصليحها مقارب من سعر شراء الكاميرا نفسها .

6- هواء الشاطئ يحمل جزئيات دقيقة من الرمال والملح، ولذلك يتعين على المصور تنظيف الكاميرا والملحقات التكميلية الخاصة بها جيداً بعد الرجوع من الشاطئ. وتتوافر في المحال المتحصصة أدوات خاصة للقيام بعملية التنظيف.

7- يمكن استعمال فلتر الاستقطاب بشكل إضافي لحماية العدسة إلى حد ما، ومن ضمن التأثيرات الإيجابية لفلتر الاستقطاب أن الصور تصبح أكثر وضوحاً. وخلال فترة المساء – عندما تخفت شدة الإضاءة – يمكن للمصور استبدال فلتر الاستقطاب بفلتر وقاية بسيط، لتجنب حدوث أضرار بالعدسة الأمامية.

8- عند الرغبة في تغيير عدسات الكاميرا على الشاطئ فمن الأفضل البحث عن مكان هادئ، أو يمكن للمصور توجيه ظهره باتجاه الريح وحمل الكاميرا في وضع رأسي وتغيير العدسة بسرعة، وبدلاً من ذلك يمكن استعمال عدسة زووم عامة، وبالتالي لا يحتاج إلى تغييرها على الشاطئ.

9- لا يجوز للمصور الاقتراب من المياه المالحة، حتى إذا كانت الشركة المنتجة تروج للكاميرا بأنها مضادة لرذاذ الماء، نظراً لأن هذه الحماية لا تكون كافية للحماية من أضرار المياه المالحة في كثير من الأحيان. وإذا رغب المصور في الاقتراب من المياه أو التصوير تحت الماء، فمن الأفضل استعمال الكاميرات المدمجة المضادة للماء، أو اللجوء إلى استعمال غلاف خاص بالكاميرا للتصوير تحت الماء.

10- شاشة الكاميرا هي الجزء الأكثر تمثيلا في جسمها, بحيث يحتل حيز كبير من حجمها, وبالتالي هي الجزء الأكثر عرضة للخدوش, لذا فأفضل ما يمكن أن يجنبنا هذا التأثير هو استعمال حامي الشاشة, فهو الكفيل بتوفير الحماية الخاصة لشاشة الكاميرا وإبقائها في حالة جيدة, كونه أيضا سهل التركيب والإزالة, كما أن سعره الرخيص يشجع على شرائه بدلا من التضحية بشاشة الكاميرا.

هذا وتنصح إليزابيث كلاوسين هيلبيغ المتحدثة الإعلامية لشركة «أوليمبس» الأميركية، عملاق صناعة الكاميرات في العالم، بترك الكاميرا في مكان ذي تدفئة طبيعية لمدة يوم كامل لتجف، مع مراعاة عدم تجفيفها بمجفف الشعر أو وضعها في الفرن أبدا، نظرا لأن تعريض الكاميرا للحرارة العالية يلحق بها ضررا بالغا. وبعد مرور 24 ساعة يتم تشغيل الكاميرا مرة أخرى وفحص كفاءتها الوظيفية.

وتضيف كونستانسه أنه إذا سقطت الكاميرا في مياه مالحة فإنها لن تصلح للاستخدام ثانية. أما إذا وقعت في مياه عذبة ونظيفة فسيكون هناك احتمال كبير أن تعود الكاميرا إلى سابق عهدها بعد تجفيفها، مع الوضع في الاعتبار أنه من المحتمل أن تتآكل ملامسات الوحدة الإلكترونية بسرعة، ومن ثم تتعرض الكاميرا للتلف قبل انتهاء عمرها الافتراضي.

وتشير كونستانسه إلى أنه في المعتاد لا تحدث أضرار لبطاقات الذاكرة في حالة سقوط الكاميرا في المياه بشكل غير متعمد. وفيما يتعلق بكيفية إنقاذ الصور المخزنة على بطاقات الذاكرة تنصح خبيرة التصوير الفوتوغرافي باستخدام برامج استعادة البيانات. أما إذا كانت الصور المخزنة علي بطاقات الذاكرة ذات أهمية بالغة فينبغي تكليف أحد المتخصصين باستعادة هذه الصور، مع الأخذ في الاعتبار أن هذا الأمر مكلف للغاية.

الكلمات الدلالية لـ 10 نصائح لحماية كاميرات التصوير في المصيف

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “10 نصائح لحماية كاميرات التصوير في المصيف“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور