بلوغ ابنتك المبكر ليس بالأمر المفرح .. عليك الانتباه لهذه النصائح

3 مارس 2016 - 4:48م منار حسين صحة، مرأة، نصائح القاهرة - منوعات 2٬236 مشاهدة

قد تستغرب بعض الفتيات هذا المصطلح، ولكنه علمي ويستخدمه الأطباء للفتيات اللاتي يبلغن قبل سن 10. وللوقوف على هذا الموضوع من ناحية علميَّة وطبيَّة أكثر

بداية أوضحت الدكتورة نادية أنَّه عادة ماتحدث أعراض البلوغ عند الفتيات، التي تكتمل بنزول الدورة الشهريَّة «الحيض»، في عمر من 11 إلى 13 عاماً (المتوسط 12 سنة).لكن لوحظ، في نهاية القرن العشرين، أنَّ سن البلوغ عند الفتيات قد بدأ بالتراجع، بمعنى البلوغ المبكر قبل العاشرة من عمرهنَّوهذا بالطبع في الحالات الطبيعيَّة التي لا تعاني من أي أمراض كأورام المبيض التي تستبعد بواسطة الطبيب.

أسباب البلوغ المبكر:
1- زيادة الوزن عند الفتيات وارتفاع BMI، وتعتبر السمنة من أهم أسباب العديد من المشكلات الصحيَّة ومنها البلوغ المبكر، فارتفاع نسبة الشحوم بالجسم تؤدي إلى تغيير في نسبة الأنسولين واللبتين والإستروجين بالدم ما يسرع من حدوث البلوغ، إلى جانب قلة الحركة والنشاط الرياضي.
2- الإكثار من أكل البروتين الحيواني، وذلك نتيجة لزيادة مواد معيَّنة تزيد من النمو من ناحية، وبعض المواد الأخرى التي تتدخل بعمل الغدد الصماء بالجسم (EDCs ) المخزنة في لحوم الحيوانات من ناحية أخرى.
3- الغذاء غير الصحي الذي يفتقر إلى الفيتامينات والمعادن اللازمة للنمو، والإكثار من الوجبات السريعة ذات السعرات الحراريه العالية والمشروبات الغازيَّة.
4- هناك توزيع جغرافي يؤثر في حدوث بعض المشاكل الصحيَّة كالبلوغ المبكر مثل المناخ الحار أو البارد، فقد لوحظ بلوغ الفتيات في المناطق الحارة عن مثيلاتهنَّ في المناطق الباردة، كما لوحظ أيضاً أن أمهاتهنَّ بلغن مبكراً، حتى أن إحدى الدِّراسات سجلت أن البنت تبلغ تقريباً قبل ثلاثة أشهر من تاريخ بلوغ والدتها، وبعض الدِّراسات سجلت أمهات مدخنات أثناء الحمل كسبب أو كأحد العوامل.
مساوئ البلوغ المبكر:
– زيادة الخطر بالإصابة بسرطان الثدي، وهي من أخطر المساوئ، وذلك لزيادة فترة التعرُّض لهورمونات المبيض على سنوات أطول.
– زيادة التعرُّض للمشاكل النفسيَّة كالقلق والاكتئاب والاضطرابات في الغذاء، حيث إنَّ البنت في هذه السن لا تكون مؤهلة تماماً للتغيرات المصاحبة للبلوغ.

هل نستطيع تأخير سن البلوغ وهل هذا ممكن؟
نعم، فمن خلال الامتناع عن ما ذكر أعلاه يمكن تحجيم البلوغ المبكر وزيادته وذلك من خلال:
ـ التركيز في الغذاء على الشق النباتي أكثر من البروتين الحيواني للإقلال من التعرُّض للمواد المضرة (EDCs) (endocrine disruption chemicals )
– الزيادة من النشاط الرياضي بداية من سن الطفولة.
– الإقلال من الوجبات العالية السعرات، والأكل المصنع الذي يعتمد علي زيادة السعرات الحراريَّة ويفتقر للفيتامينات والمعادن المؤثرة في عمليَّة النمو.
– الإقلال من التعرُّض لبعض المواد الكيميائيَّة الضارة مثل BPAالتي توجد بالأواني والأكواب البلاستيكيَّة، وثبت علمياً ضررها على الصحة.

الكلمات الدلالية لـ بلوغ ابنتك المبكر ليس بالأمر المفرح .. عليك الانتباه لهذه النصائح

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “بلوغ ابنتك المبكر ليس بالأمر المفرح .. عليك الانتباه لهذه النصائح“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور