3 نصائح تعزز بها ثقتك بنفسك

أن تكون المرأة واثقة بمظهرها من أهم الامور لتثبت شخصيتها في المجتمع ويكون حضورها لافتاً وجذاباً، وتعتقد الكثير من النساء أنّ هذه الثقة لا يمكن ان تتحقق إلا بإنفاق المال على اللوك وتخصيص الوقت للاهتمام بالمظهر. لكن هل تعرفين أنّ هناك طرق أبسط من ذلك للشعور بالثقة والراحة النفسية طيلة النهار؟ فما تحتاجينه حقيقة هو الاهتمام بجسمك من خلال روتين يومي بسيط ما ينعكس مباشرة على لغة جسدك وطريقة تفاعلك مع الآخرين.

فإذا سألناكِ الآن: هل تتجرأين على فتح ذراعيك او الكشف عن منطقة الابطين؟ هناك إحتمال كبير بأنك لا ترغبين بذلك خوفاً من علامات التعرّق واظهار البشرة الجافة او المتهيجة، وهذا حال الكثيرين. ولا شك انّ هذا القلق الدائم الذي يرافقك يخفف من ثقتك بنفسك ومظهرك ما ينعكس على لغة جسمك.

لغة الجسد

لن تتصوّري مدى تأثير لغة الجسد على الاشخاص الذين تتكلمين معهم، فهي تكشف الكثير عن مدى شعورك بالارتياح والثقة بنفسك. لذلك يجب ان تركزي دائماً على وقفتك لتكون مستقيمة والتواصل نظرياً عند التكلم مع أي شخص ولا تنسي الابتسامة والتحرك بحرية ما يؤثر كثيراً على مظهرك. وكنصيحة سريعة لتعزيز ثقتك بنفسك، هناك استراتيجية يمكن تطبيقها سريعاً ولا تأخذ أي وقت وهي الوقفة الخارقة. فقفي بشكل مستقيم مع بروز الصدر الى الخارج، وابعدي قدميك عن بعضهما وضعي يديك على خصرك لمدة دقيقتين. إنّها طريقة بسيطة جداً لتشعري بقيمتك الحقيقية والإحساس بالقوة في يومياتك.

العناية الكاملة من الداخل والخارج

ولكن حتّى لو كرّستِ الاهتمام الكبير بلغة جسمك واظهار قوّة شخصيتك، ولم تهتمي فعلاً بنفسك لكي تثقي بكلّ تفاصيل مظهرك ستشعرين بالنقص. ولذلك لا بدّ ان تعتني كثيراً ببشرتك لأنّها تعمل كحاجز لحماية الجسد من البيئة، تنظم درجات الحرارة وتقاوم أي عدوى. لذلك لكي تستطيع ان تؤدي وظيفتها بالشكل الصحيح، تحتاج البشرة الى افضل عناية ممكنة من الداخل والخارج. فعلاج البشرة يبدأ بالتغذية من الداخل عبر تناول الخضار والفواكه التي تحتوي مضادات الاكسدة الحامية للبشرة. وهنا ننصحكِ بأن تأكلي العديد من الاصناف المهمة مثل المانجو، التوت، الافوكادو والكرنب لكي تتوهج البشرة من الداخل الى الخارج.

الاهتمام بالتفاصيل

الكثير من الاشخاص يعتنون ببشرتهم ويغذونها بالشكل الصحيح، لكن يهملون نقطة اساسية في أجسامهم وتتمثل بالابطين. فرغم انّ البشرة تحت الذراعين تحتاج للعناية الكاملة لتأثيرها الكبير في تفاعلاتنا اليومية، يمكن ان نتجاهلها او ننساها. لذلك ننصحكِ هنا أن تكتبي على ورقة صغيرة تذكير بضرورة ان تهتمي بمنطقة الابطين وتلصقيها على مرآة الحمام، وسرعان ما سيصبح ذلك جزءاً طبيعياً من يومياتك.

وربما تتساءلين: لماذا يجب ان اهتم لهذه الدرجة بالابطين؟ السبب انّ البشرة في هذه النقطة من الجسم حساسة جداً ومعرضة للكثير من عوامل التهيج وعدة ضغوط قد تؤثر على نظافتها مثل استخدام مضاد التعرق او نزع الشعر، كما أنّها تغطّى غالباً تحت الملابس ما يسبب الاحتكاك والرطوبة، لذلك فإنّ العناية بها ضرورية.

ولتحققي ذلك بشكل فعال، تحتاجين الى “بروتكت آند كير”، مضاد التعرق الاكثر عناية من نيفيا. فبعد 25 عاماً من الخبرة في الديوديورانت ومجال العناية بالبشرة، تقدم لك نيفيا اليوم “بروتكت آند كير”، مضاد التعرق الوحيد الذي يحتوي على مكونات كريم نيفيا. لذا فإنّ تركيبة هذا الديودورانت لا توفر الحماية الفعالة فقط، ولكن تعتني ببشرة تحت الذراعين الرقيقة ايضاً. فعادة يركز مضاد التعرق على فائدة معينة، ولكن نيفيا تمكنت من تطوير تركيبة تجمع فائدتين معاً: حماية فعالة لمدة 48 ساعة وعناية بالبشرة الرقيقة من خلال مكونات كريم نيفيا المعروفة بفعاليتها.

و”بروتكت آند كير” هو المنتج المثالي لكِ لأنّه لطيف جداً، ولن يزعج بشرتك ابداً لأنّ تركيبته خالية من الكحول وعطره مميز ايضاً. كما أنّ التركيبة السريعة الامتصاص تترك البشرة ناعمة وجافة لكي تستمتعي بإحساس الانتعاش طوال اليوم. وكلّ ما تحتاجين فعله هو رجّ العبوة جيداً ثم امساكها على بعد 15 سنتمتر ورشّ الديودورانت تحت الذراعين، وترك المنتج حتّى يجفّ تماماً.

والأكيد أنّه مع “بروتكت آند كير” لن تقلقي من رائحة الجسم او التعرق بعد الآن وثقتك بنفسك ستتضاعف!