5 صفات يهرب منها أي رجل .. ابتعدي عنها

في حياة كل رجل امرأة يحبها، ولكن هذا الحب لا يستطيع أن يدوم أو يستمر إذا لازمته هذه الصفات التي يمكن أن لا تستوعبها كل أنثى، فربما تمتلكين هذه الصفات بدون وعي، ولكن احذري لأن هذه الصفات يمكن أن تفقدك شريك حياتك للأبد فاحذريها.

1- المرأة المتطفلة:

وهي المرأة تلازم رجلها أينما ذهب، وترافقه مثل ظله ، وتكثر من الحديث معه عبر الهاتف وتراسله على مدار اليوم، لسبب أو لغير سبب وتكرر على مسامعه سؤالها عن مدى حبه لها وتعلقه بها.

ولكن مثل هذه الصفة ترهق الرجل وتجعله يشعر بالضيق منها إلى درجة يستثقل فيها كل اللحظات التي يقضيها بجانبها. اعلمي أن الرجال بطبعهم يحتاجون لبعض الراحة والخصوصية، فلا تكوني ملحة أكثر من اللازم.

2- المرأة الغيورة:

المرأة الغيورة غالباً ما ترتكب حماقات تستفز الرجل، فهي تغار من  الجارة ومن صديقاتها وحتى من زميلات زوجها في العمل ولأن الغيرة أعمت بصيرتها، تصير كثيرة الشك، فتطل تراقب هاتفه، وحساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، قد يثير أدنى زر لايك (Like) نقاشات ساخنة مع خطيبها أو زوجها.

إن دل هذا الأمر على شيء فهو عدم ثقة هذه المرأة في شريكِ حياتها وهذا الأمر لا يتقبله الرجل على الإطلاق. فأساس العلاقة المتينة هي الثقة ثم الثقة ثم الثقة.

3- المرأة التافهة:

هناك نوع من النساء تعيش فقط من أجل المظهر، ولا شيء آخر يدور في أذهانهن. فهن لا يعرن اهتماماً سوى لآخر صيحات الموضة وآخر المستجدات في عالم الماكياج ولا يكدن يكملن جملة مفيدة واحدة إذا ما أثار الرجل معهن نقاشاً جاداً. فشخصياتهن مثل عقولهن، فارغة تماماً! من الجميل أن تهتمي بجمالكِ وإطلالتكِ كأنثى لكن الأجمل أن تتوجي هذا المظهر الجذاب بشخصية مثقفة أكثر جاذبية.

لا يحب الرجل كذلك النساء المتسرعات جداً في ربط علاقات جادة والتي تفاتح شريكها مباشرة في تفاصيل الزواج وعدد الأولاد ومتطلبات الحياة الزوجية من أول لقاء! فهي تعطي الانطباع بأنها يائسة وغير واثقة من نفسها، لا تريد أن تفلت من يديها أي فرصة تصادفها. هذا الأمر ينفر الرجل لكونه يحب التحدي، بمعنى آخر يحب المرأة التي تصعب عليه مهمة الحصول عليها.

4- المرأة المتحكمة

تجيد هذه المرأة لعب دور الضحية، وغالباً ما تساوم زوجها أو خطيبها بمجموعة من الأمور كالتهديد بالابتعاد عنه أو كثرة اللوم حتى تحقق رغباتها. تريد دوماً أن تملك دفة القيادة والقرار الأخير، وهو الأمر الذي يضر بالعلاقة العاطفية، لأن أساس العلاقة الصحية هو التوازن بين الطرفين وليس التنافس على لعب دور القيادة.

تدخل في هذا النوع، المرأة التي تعامل زوجها وكأنها والدته. فهي تطلب منه دوماً أن يتصل بها عند بلوغ مقر العمل لتطمئن عليه، كما تحاول تشكيل شخصيته على ذوقها. اعلمي جيداً أن الرجال لا يطيقون أن يعاملوا كأطفال غير قادرين على الاهتمام بأنفسهم.

5- المرأة النرجسية والسلطوية

تعتقد المرأة النرجسية أنها الأكثر ذكاء وهذا ما يدفعها إلى انتقاد كل الجوانب المتعلقة بشخصية شريكِ حياتها. اعلمي أن الرجل يحتاج، من حين لآخر، للإشادة ببعض خصاله وإظهار مدى تميزه في بعض المجالات. إذا كنت كثيرة الانتقاد ولا شيء يعجبكِ، فلا تعاتبي الرجل إذا هجركِ إلى غير رجعة!

هناك نوع آخر من النساء تعتقد أن زوجها أو خطيبها هو عبد خالص لها. تتوقع منه أن يقوم بكل ما تريده من أجل إرضائها، فتجعل منه خادماً لها طوال الوقت، يلبي طلباتها دون تردد. ننصح هذا النوع من النساء بعدم استغلال حب شركائهن لهن.

6- المرأة المهملة والمتذمرة

هذا النوع من النساء لا يعرن أي اهتمام لمظهرهن، فعندما تراها تعتقد أنها قامت من فراشها للتو وخرجت للعمل أو التسوق! إعلمي أن جمال المرأة وأناقتها يلعبان دوراً أساسياً في لفت انتباه الرجل وتعلقه بها.

صبر الرجل على المرأة كثيرة التذمر والشكوى ينفذ مع مرور الوقت. فهذا النوع من النساء لا ينظرن سوى لنصف الكأس الفارغة في كل الأمور، ولا يلتفتن للإيجابات بقدر ما يستهويهن الحديث عن السلبيات والمشاكل.

إذاً، قد بينا بخلاصة أنواع الشخصيات التي لا يمكن للرجل أن يبني معها علاقات جادة لمدى بعيد. فإذا لاحظت أنك تتصفين بإحدى هذه الصفات، ننصحك أن تعيدي النظر في سلوكياتكِ. حاولي إصلاح جوانب الخلل فيها ليس لإرضاء الرجل بل للارتقاء بنفسكِ وتحسين أسلوب حياتكِ من أجل نفسكِ في المقام الأول.