7 أسرار لتحولي حياتك الزوجية إلى شعلة من السعادة

7 أسرار لتحولي حياتك الزوجية إلى شعلة من السعادة

نحلم جميعا بعلاقات صحية مع المحيطين بنا، وبالذات مع شركاء حياتنا، وقد لا نمتلك المفاتيح التي تعيننا على تحقيق هذا الحلم، وفي هذا المقال سنتعرف سويا على مفاتيح العلاقات الصحية.

قد لا يوجد تعريف دقيق ومحدد للعلاقات الصحية، ولكن على الأقل هناك بعض المحددات التي إذا غابت فأنت في علاقة غير صحية.

1- العطاء:

العطاء والأخذ المتبادل، وهذا لا يعني أن تكون الأمور بالتساوي، ولكن دائما هناك أخذ وعطاء متبادل بين طرفي العلاقة، وعندما يكون هناك طرف يعطي طول الوقت، والآخر يأخذ طول الوقت فنحن أمام علاقة غير صحية ولن تستمر.

والعلاقات الوحيدة المسموح فيها أن يكون هناك طرف يعطي على طول وطرف آخر يأهذ على طول هي العلاقات مع الأطفال؛ فالأطفال يعتمدون على البالغين في تلبية احتياجاتهم كلها، لكن البالغين ورغم إنه من المقبول أن يعتمد أحدهم على الآخر في بعض الأمور؛ لكن التبادلية موجودة دائما، والمهم أن تكون كل الأمور بالإتفاق.

2- الاحترام:

في العلاقات الصحية هناك التقارب والاحترام المتبادل والتواصل والدعم العاطفي والتواجد والأمانة والثقة، وهذه الأمور تنطبق على كل العلاقات، ولكنها أولى بين شركاء الحياة.

3- الدعم:

– في العلاقات العاطفية بين شركاء الحياة يشعر كل طرف في العلاقة أنه متصل ومدعوم، ولكنه أيضاً يتمتع بالاستقلالية، وهناك توازن بين احتياجات العلاقة وبين احتياجات كل طرف من أطرافها، وهناك مساحات لتشارك الاهتمامات والأنشطة سويا، وهناك مساحة خاصة لكل طرف من طرفي العلاقة بمفرده مع عائلته أو أصدقاؤه أو حتى وحده، ولا توجد نسبة مثالية، المهم أن تكون الأمور بالاتفاق المتبادل بين شريكي الحياة.

4- ترك الماضي:

إننا نتأثر بأنماط العلاقات التي شاهدناها في طفولتنا، وأننا نميل لتكرار هذه الأنماط – بشكل غير واعي – مهما كانت غير صحية؛ مما يؤثر سلبا على علاقاتنا الحالية، ولن يمكننا الخروج من اسر هذا الماضي إلا بالوعي والاستبصار.

هذا المفتاح مهم جدا، وتستحيل إقامة علاقة صحية بدونه، والاحترام المتبادل لا يعني الموافقة على كل آراء شريك الحياة، ولكن يعني ببساطة شديدة أنه يمكننا أن نختلف باحترام، مع وجود تقدير وإعجاب بالشريك، وفي الخلفية حب وثقة، وأن يشعر كل من طرفي العلاقة إنه مسنود على شريكه وكلاهما في ظهر بعض.

5- الاختلاف مقبول والنقاش مرحب به بدون قتال

لا توجد علاقة صحية بدون اختلافات ونقاشات، والعلاقة التي تخلو منهما هي علاقة غير صحية، والمهم أن يكون نقاش بدون صراع وقتال، وبدون صراخ وصوت عالي، ويمكن أن يظل الاختلاف في وجهات النظر قائما، ويمكن أن تتفقوا على ألا تتفقوا، ويمكن أن تحددا المساحات غير القابلة للتفاوض والتنازل.

6-  إدارة العلاقة الجنسية بالحب والتفاهم

اتفقوا على عدد المرات المناسبة لكليكما، وعلى الكيفية ومكان ممارسة العلاقة، والمهم أن يكون هناك اتفاق مشترك فيما بينكما، وألا يستخدم الجنس كعقاب، ويمكن المناقشة حول الأمور غير المريحة في علاقتكم ولكن بدون نقد لاذع، ومهم أن تحرصوا على استمرار الممارسة الجنسية مهما كنتم مرهقين أو منشغلين.

  1. المرح

مع الوقت تنخفض المثيرات الجنسية، ويذهب الجمال المبهر الذي قد يكون حركنا في البدايات، وكم هو جميل أن يكون الوقت الذي تقضيه مع شريك الحياة وقت مرح ومبهج، ومن الممتع أن ترتبط بشريك حياة يجعلك تضحك كل يوم، فالحياة صعبة ولا يخفف صعوبتها إلا جرعات من الضحك.