7 مؤشرات ستجعلك تفكر فى تغيير أصدقائك

نلتقي في حياتنا بالكثير من الأشخاص الذين نعتبرهم أقرب الناس الينا، ولكن مع مرور الوقت نكتشف ان هؤلاء تغيروا بمجرد إنقطاع اي اتصال معهم.

وما المثل الشائع “قُل لي من تعاشر أقول لك من أنت”، سوى خير دليل على أن الإنسان يتغير مع الوقت. وإذا كنت من بين الاشخاص الذين يمرون بهذه التجربة مع أحدى اصدقائهم اليكم هذه المؤشرات التي ستساعدكم وتدفعكم الى تغيير هؤلاء الأصدقاء والإبتعاد عنهم:

1- طاقتهم سلبية: لا يدعمونك في اي عمل تقوم به، لا بل العكس يضعون أمامك السلبيات التي تعكر مزاجك وتجعلك تتراجع خطوات الى الوراء بدلا من التقدم. الى جانب أنهم يسخرون منك ولا يأخذون أي شيء تقوله على محمل الجد

2- يحبون أنفسهم فقط: هؤلاء هم اصدقاء نرجيسيين في الدرجة الأولى، ولا يتكلمون سوى عن مشاريعهم خلال الجلسات ولا يعيرون اي إهتمام لأي رأي آخر. بل على العكس يفضلون ان يتصدروا محور الأحاديث ومحط جذب الأنظار اليهم اينما وجدوا.

3- إختلاف في الطبقات الإجتماعية: في حياتنا نصادف الأشخاص من طبقات متعددة، ونلاحظ أن الأغنياء يشكلون أحيانا مصدرا للضغط من ناحية سلوكهم وطريقة إنفاقهم للمال من دون مراعاة أي شعور للحاضرين.

4- غير ناضجين: وهذا الأمر يمكن ملاحظته من خلال تصرفاتهم، بحيث يتكلون على غيرهم من دون التفكير بالنتائج المترتبة عن تصرف ما. هذا ويعتبرون انفسهم وكأنهم ملوك.

5- يصعب إرضاؤهم: تصرفاتك معهم يجب أن تكون مدروسة، اذ يتذمرون من أدنى نكتة او كلمة الأمر الذي يجعلهم يتخذون موقفا تجاهك.

6- لا يحفظون أسرارك: بل على العكس ستلاحظ أن أخبارك منتشرة بين جميع الأصدقاء، فيسعون الى تحسين صورتهم على حساب أمورك الشخصية.

7- يريدون منك تغيير أسلوب حياتك: بحيث ينتقدونك غذا خرجت بصحبة أحد آخر، ويطلبن منك تجنب بعض الاشخاص. هذا الأمر يؤثر على نظرتك لنفسك بحيث ترى نفسك الحلقة الأضعف الأمر الذي يدفعك الى تجنب الإلتقاء بهم.

واخيرا، اليك هذه النصيحة لا تتوقع من أصدقائك أن يتغيروا معك أو لأجلك، فإن أردت تغييرا جذريا فلتأخذه على عاتقك وحدك بعيدا عنهم.