google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

مشاهد مرعبة لتفجيرات الراشدين بسوريا ووصول عدد القتلى لـ 120 قتيلًا.. صور

فجر انتحاري سيارته قرب محطة وقود بحي الراشدين مستهدفًا بذلك سيارات تحمل أغذية لأهالي كفريا والفوعة، والحافلات المخصصة لنقل الخارجين من البلدتين المواليتين للنظام، ووصل عدد لقتلى إلى 120، والجرحى إلى 140
وذكر التلفزيون السوري الرسمي أن انتحاريا فجر سيارته قرب محطة وقود بحي الراشدين مستهدفا سيارات تحمل أغذية لأهالي كفريا والفوعة، متهما من وصفهم بالإرهابيين بتفجير سيارة ملغمة بسبب عرقلة إتمام تنفيذ اتفاق المدن الأربع.

google.com, pub-7216908385629511, DIRECT, f08c47fec0942fa0

وذكرت مصادر أن انفجار إحدى السيارات المحملة بالمواد الغذائية بعد عبورها من مناطق سيطرة النظام، وقالت إن هذه السيارات لم تخضع للتفتيش لأنها تحمل مساعدات غذائيةً من النظام السوري إلى الموالين له من أهالي ومسلحي بلدتي كفريا والفوعة.

وذكر بعض أهالي كفريا والفوعة الناجين من التفجير، إن سيارة كانت توزع شرائح الشيبسي لحق بها الأطفال ثم انفجرت.

وأكدت مصادر مطلعة أن ثلاثين مقاتلا من المعارضة المسلحة قضوا في تفجير العربة المفخخة في منطقة الراشدين الواقعة على المشارف الغربية لمدينة حلب.

ويستمر دخول الحافلات من الجانبين، حيث بلغ عدد الحافلات التي دخلت من منطقة الراموسة إلى منطقة الراشدين 42 حافلة بينما دخلت الحافلات من منطقة الراشدين إلى حلب 50 حافلة وقد توجهت إلى منطقة جبريل شرق حلب .
وكان مصدر رفيع المستوى في المعارضة السورية اتهم النظام السوري بأنه دبر عملية التفجير التي استهدفت حافلات تقل أهالي كفريا والفوعة في منطقة الراشدين غرب حل