أوزجي أوبرنجي Özge Özpirinçci

بطاقة الفنان

الاسم أوزجي أوبرنجي Özge Özpirinçci
الدولة تركيا
تاريخ الميلاد 1 أبريل 1986
البرج الفلكى الحمل
الوظيفة ممثلة

ولدت الممثلة أوزجى أوزبرنجي في الأول من ابريل عام 1986، في مدينة اسطنبول التركية، وتلقت تعليمها الأساسي هناك، ثم حصلت على شهادة الثانوية من الولايات المتحدة الأمريكية، وفي عام 2008 تخرجت من كلية العلوم الإدارية في جامعة “سبانجي” بإسطنبول، وكانت دراستها باللغة الإنجليزية، ويرجع تفوق أوزجى في الإنجليزية إلى كون والدتها تعمل مدرسة للغة الإنجليزية في اسطنبول.

نشأت أوزجي كرجل تماما، حيث قضت طفولتها بين الأزقة والشوارع، نشأت مع الرجال ومثلهم تمامًا، كانت تميل لأن تكون صبيا وليس فتاة، لدرجة أنها كانت تريد أن تصبح لاعبة كرة قدم، بدأ والدها يخفي عنها الأسلحة اللعبة وألعاب الذكور.

بدأت أولى خطواتها الفنية بعد تخرجها من الجامعة مباشرةً، عام 2008 من خلال دور صغير في مسلسل “هل لديك شجاعة للعشق”، تلاه دور صغير أيضًا في الدراما الشبابية الناجحة “سنوات الصفصاف”.

التفتت الأنظار بعد ذلك نحو أوزجى بعد ظهورها كوجه إعلاني لعدة منتجات تجارية معروفة، منها شركة كوكا كولا للمشروبات الغازية، شركة الإتصالات التركية ” Turk cell”

وبالرغم من أن أوزجى لم تظهر في مسلسل “سنوات الصفصاف” إلا في خمس حلقات فقط، إلا أنها استطاعت من خلالهم أن تثبت قدراتها التمثيلية، لتحصل بعدها على بطولة واحد من أنجح المسلسلات الشبابية التركية في السنوات القليلة الماضية وهو مسلسل “فلتحفظك الملائكة” والمعروف في الوطن العربي باسم “أحلام بريئة” والذي اُعتُبِرَ نقطة التحول الأهم في حياة أوزجى أوزبرنجي.

كذلك كان دورها في فيلم الوداع أحد أهم المحطات في حياتها الفنية، حيث قامت بتأدية دور “فكرية هانم” إبنة أخ الزوج الثاني لزبيدة هانم والدة مصطفى كمال أتاتورك الملقب بأبو الأتراك ومنشئ الدولة التركية الحديثة.

وفي عام 2011 أعادت أوزجى إحياء شخصية “أسيا” المميزة من خلال المسلسل الرومانسي “ذات الوشاح الأحمر” والذي شاركها بالبطولة فيه النجم “باريش فالاي” والممثل “سيشكين أوزديمير”، والمسلسل مأخوذ قصته عن الفيلم التركي الكلاسيكي الذي يحمل الأسم نفسه والذي أنتج عام 1977، وقامت ببطولته الجميلة “توركان شوراي”، والممثل القدير “قادر إنانير”.

اشتهرت أوزجى منذ بدايتها بالعلاقة العاطفية التي جمعتها بالنجم التركي “إنجين ألتان دوزياتان” والذي ارتبطت به وهي بعمر الثانية والعشرين، وحتى السابعة والعشرين.

النجمان اللذان كانا يسيران في طريقهما نحو الزواج، وبالفعل كانا قد حددا موعد للزواج في الثاني عشر من ابريل العام الماضي، وانفصلا بشكل مفاجئ قبل موعد الزواج المحدد بأشهر معدودة، ليشكل خبر انفصالها صدمة لجميع المحيطين بهم، ولا سيما محبي النجمين وجمهورهم، ولليوم لازالت الصحافة تتسائل عن سبب انفصالهما، رغم ارتباط كلا منهما بشخص آخر، ورغم إصرارهما على عدم الإفصاح عن سبب الانفصال، مكتفيين بتمني السعادة لبعضهم البعض في حياتهم الجديدة.