عبدالمنعم مدبولي

بطاقة الفنان

الاسم عبدالمنعم مدبولي
الدولة مصر
تاريخ الميلاد 1921-12-28
البرج الفلكى الجدي
الوظيفة ممثل ومؤلف ومخرج

عبد المنعم مدبولي ممثل مصري من مواليد 28 ديسمبر 1921م وتوفى في 9 يوليو 2006م ، ولد في حي باب الشعرية في يتيماً فقيراً جداً، وظهرت موهبته التمثيلية منذ المرحلة الابتدائية عندما تم ترشيحه ليقود الفرقة المسرحية بالمدرسة، ومارس التمثيل لأكثر من 50 عاماً، ومات متأثرا بمرض القلب عن عمر يناهز ‏85‏ عاماً‏.

أسس العديد من الفرق المسرحية مثل المسرح الحر عام 1952 والكوميدي 1963 والفنانين المتحدين 1966 والمدبوليزم 1975م ، وبدايته الفنية كانت في البرنامج الإذاعي الشهير ساعة لقلبك وبعدها انضم لمسرح التليفزيون وأسس مع رواد جيله فؤاد المهندس وأمين الهنيدي وغيرهما مدرسة كوميدية استمد تراثها من الجيل السابق الريحاني والكسار.

التحق مدبولى بالمعهد العالي لفن التمثيل العربي وتخرج فيه عام 1949م في ثاني دفعاته، وعقب تخرجه انضم إلى فرقة جورج أبيض ثم فرقة فاطمة رشدي وشارك بالتمثيل في برامج الأطفال بالإذاعة ضمن حلقات برنامج بابا شارو، ثم استمر حتى بلغ رصيده نحو 60 فيلماً، 120 مسرحية، و30 مسلسلا.

تميز عبد المنعم مدبولى بكاريزما خاصة اكسبته حب الملايين في مصر والعالم العربي وشكل مع الراحل فؤاد المهندس ثنائي تمثيلى عجز عن تكراره الممثلون الحاليون، وشارك مدبولى في أول عمل مسرحي له من خلال دور أعرابي مع فرقة المسرح المصري الحديث التي شكلها زكي طليمات، ثم قام بتأسيس فرقة تحمل اسم المسرح الحر عام 1952. ومن أهم الأعمال المسرحية التي أنتجتها فرقة المسرح الحر: “الأرض الثائرة “، “حسبة برما”، “الرضا السامى”، “خايف اتجوز”، “مراتى بنت جن”، “مراتى نمرة 11″، “كوكتيل العجائب”.

انضم مدبولى بعد ذلك إلى فرقة التليفزيون المسرحية والتي كان يترأسها السيد بدير، بعدها تولى فرقة المسرح الكوميدي وأخرج أكثر من أربعةأربعة عروض منها : “جلفدان هانم “، “أنا وهو وهي”، “دسوقي أفندي”، “مطرب العواصف”، “أصل وصورة”، “حلمك ياشيخ علام”، المفتش العام، السكرتير الفني، مطرب العواطف، أنا وهو وهي، جفلدان هانم، وسط البلد. كما اخرج لفرقة إسماعيل يس عملين هما: 3 فرخات وديك، وأنا وأخويا وأخويا.

شارك في تكوين فرقة الفنانين المتحدين، وقدم من خلالها أبرز العروض المسرحية وهي: “البيجاما الحمراء”، “الزوج العاشر”، “العيال الطيبين”، ثم انفصل عنها عام 73 ليكون في عام 75 فرقته الخاصة “المدبوليزم” وقدم من خلالها عروض: “راجل مفيش منه”، “يامالك قلبي”، “مولود في الوقت الضائع”، “مع خالص تحياتى”، “حمار ماشالش حاجة”.

كما شارك بالتمثيل والإخراج في عدد كبير من المسرحيات التي حققت نجاحاً كبيراً ومنها: “السكرتير الفني” بطولة كل من الفنان فؤاد المهندس وشويكار، و”المغناطيس”، “الناس اللي تحت”، “بين القصرين”، “زقاق المدق”، “ريا وسكينة”.

اشتهر عبد المنعم مدبولي بحبه الكبير للأطفال لذلك قدم العديد من أغاني الأطفال في أفلامه ومسلسلاته ومن خلال التلفزيون المصري والتي ظلت خالدة في ذاكرة التلفزيون والسينما المصرية، وحفرت داخل وجدان كل أطفال مصر خلال عقود من الزمان ومن أغانيه توت توت وكان في واد أسمو الشاطر عمرو وجدو عبده زارع ارضه والشمس البرتقالي وغيرها من الأغاني.

أما بالنسبة للسينما فقد بدأها في وقت متأخر حيث شهد عام 1958 أول فيلم لمدبولي وهو “أيامي السعيدة”، وتوالت الأفلام بعد ذلك والتي بلغ عددها ‏150‏ فيلماً منها: “ربع دستة أشرار”، “عالم مضحك جداً”، “غرام في أغسطس”، “مطاردة غرامية”، “المليونير المزيف”، “أشجع رجل في العالم”، وأخر أعمال الفنان عبدالمنعم مدبولي السينمائية “أريد خلعا” مع الفنان أشرف عبد الباقي.

ومن أهم الأدوار التي أبدع فيها وظلت عالقة بذاكرة السينما فكانت للشخصيات التي لعبها في أفلام مثل‏:‏ الحفيد ، مولد يا دنيا، إحنا بتوع الأتوبيس.

نال مدبولي خلال مشواره الفني العديد من الجوائز وشهادات التكريم منها: جائزة أحسن ممثل في السينما عن أفلامه فيلم “الحفيد” و فيلم “أهلا يا كابتن” وكذلك فيلم “مولد يا دنيا”، في عام 1986 حصل على جائزة تكريم في مهرجان زكي طليمات، وحصل على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى 1983م، وجائزة الدولة التقديرية عن مجمل أعماله عام 1984م، وهو أول فنان عربي كتبت عنه دائرة المعارف النمساوية وكرمه المهرجان القومي للمسرح المصري في الفترة من 10 إلى 19 يوليو 2006 م.