أجهزة مخابرات وقفت وراء منع فيلم لسعاد حسني منذ 32 عامًا

12 أبريل 2016 - 6:16م sara زمان يافن القاهرة- كل النجوم 2٬152 مشاهدة

عارضت أجهزة مخابرات عربية وأجنبية عرض فيلم لسندريلا الشاشة العربية سعاد حسني طوال أكثر من 32 عاماً، وكان ضمن ثلاثية للمخرج المغربي عبدالله المصباحي، وتدور حول مؤامرات الغرب للنيّل من الإسلام والمسلمين.

وفيلم سعاد، وفقاً لحوار المخرج مع جريدة “الأهرام” المصرية، تم إنتاجه العام 1984، وهو الجزء الثاني من ثلاثية سينمائية بعنوان “أفغانستان الله وأعداؤه” وشاركها البطولة عبدالله غيث مع حشد من النجوم المغربيين والأمريكيين، وقد وافقت السندريلا عليه دون تردد وقامت فيه بشخصية أفغانية، أما غيث فكان أستاذًا جامعيًا وعالم دين ومفكر تم إحراق كتبه.

ويناقش العمل السينمائي بوضوح مخطط الولايات المتحدة الأمريكية لاحتلال أفغانستان، ويشير إلى أن العرب والمسلمين ما هم إلا تابعين للغرب، وتناول أيضًا العرب والمسلمين من سجناء معتقل جوانتنامو في كوبا.

وتعرض الفيلم لمحاولات الإيقاف من أجهزة المخابرات المختلفة، وبعد الانتهاء كاد أن يذهب إلى طي النسيان؛ بسبب مواقف بعض الدول العربية التي رفضت عرضه أيضًا.

الكلمات الدلالية لـ أجهزة مخابرات وقفت وراء منع فيلم لسعاد حسني منذ 32 عامًا

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “أجهزة مخابرات وقفت وراء منع فيلم لسعاد حسني منذ 32 عامًا“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور