أردات السخرية منه فانقلبت عليها… بشرى تواجه (الانتقادات) ومحمد رمضان يكسب (تعاطف) أعدائه

26 ديسمبر 2018 - 8:53م أحمد عربى، مشاهير القاهرة - كل النجوم 297 مشاهدة

عاصفة من الجدل أثارتها الفنانة بشرى بعد ساعات قليلة من طرحها فيديو كليب أغنيتها الجديدة “كوبرا”، والتي سخرت بها من الفنان محمد رمضان وأغانيه الأخيرة، ولكن تحولت سخريتها في ساعات قليلة إلى هجوم عاصف عليها وانتقادات من جمهور وأعداء محمد رمضان في نفس الوقت.

جاءت قصة أغنية بشرى الجديدة بعد فترة قليلة من غضب الجمهور من بشرى بعد اتهامها بسرقة فكرة مهرجان الجونة من أحد المخرجيين الشباب، وتسببت هذه القصة في إعادة بشرى إلى الأضواء مجددًا ولكن كمتهمة بسرقة فكرة مهرجان سينمائي لامع، وبعد هدوء هذه العاصفة عادت مجددًا للأضواء ولكن كمتهمة بالعنصرية ضد محمد رمضان والعنف ضد الحيوانات وساعية إلى خطف الأنظار على حساب محمد رمضان وأخيرا كمطربة أكدت إخفاقها في هذا المجال بعد غيابها عنه الطويل.

بدأت ردود الفعل على أغنية بشرى “كوبرا” في الإتساع في الساعات الأخيرة وتحولت من الانتقادات الفنية الخاصة بمستوى الأغنية وهدفها الغريب وسر هجومها القاسي على محمد رمضان بهذه الطريقة، إلى اتهامات صريحة بالعنصرية ضد محمد رمضان بعد ان أشارت إليه بشخص يرتدي قناع أسود في الكليب وهو ما اعتبره الكثيرون إهانة واضحة لرمضان وعنصرية منها، مما أضاف إلى محمد رمضان المزيد من التعاطف والتأييد على حسابها.

بجانب العنصرية، واجهت بشرى هجومًا بسبب استخدامها الحيوانات في كليب أغنية “كوبرا”، ودشن عدد من المهتمين بحقوق الحيوانات حملة واسعة ضدها بسبب العنف ضد الحيوانات باستخدامها أسد وتخديره وإظهاره قتيلا بالإضافة إلى القطة، واستخدمتها بشرى في الكليب للإشارة أيضًا إلى محمد رمضان الذي ظهر مع الأسد والنمر في بعض كليباته الأخيرة.

وبالإضافة إلى كل ذلك، انقلبت سخرية بشرى من محمد رمضان عليها وتحولت إلى فوائد واضحة وسريعة له على عكس المتوقع والهدف المسبق للأغنية، حتى أنها استطاعت دفع بعض أعداء محمد رمضان ومهاجميه في الفترة الأخيرة إلى التضامن معه والهجوم على بشرى وعلى رأسهم الشاعر أمير طعيمة، الذي انتقد محمد رمضان بقسوة من قبل، وتضامن معه مؤخرًا ضد سخرية بشرى ووصف أغانيه بالإفضل والأقوى فنيًا من أغنية بشرى وتساءل:” ايه الهدف من الأغنية العجيبة دي بجد مش فاهم؟”

وتساءل الجمهور أيضًا نفس التساؤل حول أغنية بشرى ودوافعها، خاصة أن رمضان يعتمد دائمًا على تحدي منافسيه بشكل عام ودون ان يحددهم، بالإضافة إلى عدم وجود مقارنة أو منافسة مع بشرى من الأساس، وهو ما شكل عاملًا إضافياًا لزيادة السخرية منها وإضعاف موقفها أمام الجمهور خاصة أنها خارج حسابات سوق السينما والتلفزيون في مصر، ولم تقدم حتى الآن بطولات مطلقة أو أدوار كبيرة أو شعبية تضعها في مقارنة مع محمد رمضان، الذي تلقى هدية منها بالمساهمة في الدعاية لأغنيته الجديدة “مافيا” وفي كسب المزيد من المتعاطفين والمعجبين إلى جمهوره!

الكلمات الدلالية لـ أردات السخرية منه فانقلبت عليها… بشرى تواجه (الانتقادات) ومحمد رمضان يكسب (تعاطف) أعدائه

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “أردات السخرية منه فانقلبت عليها… بشرى تواجه (الانتقادات) ومحمد رمضان يكسب (تعاطف) أعدائه“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور