كل من يقترب من مياهها يتحول إلى حجر.. كيف فسر العلماء أسرار بحيرة النطرون التنزانية؟

27 مارس 2022 - 12:05م mostafa غرائب، منوعات

أسرار بحيرة النطرون التنزانية حيرت العلماء فكل الطيور حولها تحولت إلى تماثيل رصدها المصور نيك براندت.

أسرار بحيرة النطرون التنزانية استطاع العلماء تفسيرها وكشف عملية تحول الكائنات الحية إلى أحجار عند ملامسة مياهها.

عندما زار المصور نيك براندت بحيرة النطرون في شمال تنزانيا صدم من تماثيل الحيوانات المتحجرة والمنتشرة هناك.

وظن براندت أنها تماثيل يتم عرضها في متحف مفتوح لكن الصدمة الأكبر أصابته عندما تأكد أن تلك الحيوانات متحجرة بسبب ملامستها المياه الموجودة في تلك البحيرة..

من هي ميسون عزام صاحبة أشهر نوبة ضحك على الهواء.. ولماذا بكت بعد ذلك.. شاهد
قبلة ريا أبي راشد الحميمية تثير غضب متابعيها على منصات التواصل
بحيرة النطرون

بحيرة النطرون

بحيرة النطرون في شمال تنزانيا هي بحيرة غريبة جداً، سميت بهذا الاسم لاحتوائها على مركب النطرون.

والنطرون هو مركب طبيعي يوجد في الرماد البركاني المتراكم في البحيرة من الصدع الإفريقي العظيم.

ويعتقد بعض العلماء أن قدماء المصريين استخدموا الرماد البركاني في تحنيط موتاهم.

وتصل درجة حموضتها ما بين 9 و 10.5 ويمكن لدرجة حرارة الماء ان تصل الى 60 درجة مئوية.

طيور متحجرة

طيور متحجرة

وأفادت التقارير الإخبارية التي أجريت في الموضوع أن الصور المنتشرة للطيور المتحجرة التقطت في بحيرة النطرون.

وصادف المصور براندت بحيرة النطرون، واكتشف بقايا طيور النحام والحيوانات الأخرى.

وكانت هذه الطيور تحتوي على رواسب كربونات الصوديوم الطباشيرية بشكل حدد أجسامها في صورة بارزة.

لم تتحجر طيور النحام والخفافيش في مكانها، بل تبدو كما لو كانت متكلسة بسبب السحب المشؤومة من الضباب الدخاني المليء بالملح.

طيور متحجرة

طيور متحجرة

مخلوقات مغمورة

والتقط براندت الصور بين عامي 2010 و2012 ونشرها في كتاب يحمل عنوان “عبر الأرض المدمرة”.

وقال في كتابه: وجدت بشكل غير متوقع المخلوقات مغمورة على طول شاطئ بحيرة النطرون.

ويؤدي هذا إلى تكلس المخلوقات أثناء جفافها، وبالتالي ينتهي بها الأمر في الحفاظ عليها تمامًا.

وأضاف: أخذت هذه المخلوقات كما وجدتها على الشاطئ ، ثم وضعتها في أوضاع حية، وأعدتها إلى الحياة كما كانت.

وتعتبر البحيرة موقعا آمنًا للتكاثر لأن بيئتها الكاوية تشكل حاجزًا ضد الحيوانات المفترسة التي تحاول الوصول إلى أعشاشها في جزر التبخر التي تتشكل موسميا.

وهي أيضا موطن لأحد أنواع الأسماك وبعض الطحالب واللافقريات، كما تعتبر مستعمرة طيور النحام.

هذه الطيرو تتغذى على الطحالب وتتكاثر على الشاطئ، وتعيش فيها كثير من الكائنات الحية الدقيقة المحبة للملوحة.

ووفقًا لـ كريس ماجين، المسؤول الدولي في الجمعية الملكية لحماية الطيور  فإن خمسة وسبعين في المائة من طيور النحام في العالم يولدون على بحيرة النطرون.

بحيرة النطرون تعيش فيها فعلا كائنات حية مختلفة ومنها طيور النحام التي تتنقل في مياه البحيرة وتقتات منها ولا تتحول إلى تماثيل أو تتصلب بمجرد ملامستها.

وتعمل بحيرة النطرون كـخزان للمياه شديدة القلوية مع درجات حرارة تتجاوز 40 درجة مئوية في كثير من الأحيان،  وبدرجة حموضة تصل إلى 10.5،

وقال علماء أن سقوط شخص ما في هذه البحيرة لن يحوله إلى حجر على الفور ، ولكن إذا حدث أن غرق وظل مغمورًا ، فسوف يتصلب جسمه بالكامل ويتم الحفاظ عليه.

 

الكلمات الدلالية لـ كل من يقترب من مياهها يتحول إلى حجر.. كيف فسر العلماء أسرار بحيرة النطرون التنزانية؟

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “كل من يقترب من مياهها يتحول إلى حجر.. كيف فسر العلماء أسرار بحيرة النطرون التنزانية؟“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




أخبار ذات صلة

لا يوجد محتوى ذات صلة.
تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور