أنباء عن وفاة رجاء الجداوي إكلينيكيا.. وابنتها تكشف الحقيقة

3 يونيو 2020 - 11:12م أحمد عربى، مجتمع النجوم

كشف مصدر طبي مصري في مستشفى أبو خليفة للعزل الطبي في الإسماعيلية، في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، عن تدهور الحالة الصحية للفنانة الكبيرة، رجاء الجداوي، وفقدانها الوعي، بعد دخولها العناية المركزة جراء إصابتها بفيروس كورونا، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.
فيما أكد مدير الشؤون الصحية بالإسماعيلية، سعيد السقعان، أن الفنانة الكبيرة تعرضت لمضاعفات صحية أدت إلى وضعها على جهاز “تنفس لا تدخلي”.


وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج “يحدث في مصر”على فضائية “إم بي سي مصر”، أن حالة الجداوي غير مستقرة، متمنيًا من الجميع الدعاء لها بالشفاء.
وكان مصدر طبي من داخل مستشفى العزل قال إن الفنانة شعرت فجر الثلاثاء بضيق شديد في التنفس مع ارتفاع في درجة الحرارة وصداع ودوخة، وتبين أن نسبة الأكسجين في الدم أقل من 90%؜، مضيفاً أن الأمر استلزم نقلها للعناية المركزة ووضعها على جهاز التنفس.


تأتي تصريحات مدير الشؤون الصحية بالإسماعيلية في الوقت الذي تداولت فيه عدد من المواقع والصحف أن الفنانة توفيت إكلينيكا، ولكن لم يتم تأكيد تلك الأنباء من جانب أي من القريبين من رجاء الجداوي، بل إن نقيب الممثلين دكتور أشرف زكي نفى ذلك في تصريحات صحفية.
وقال زكى: “الناس تفرغت لرجاء الجداوى وبطمن كل الناس من محبيها وزملائها وهي بخير وحالتها تتحسن، وإن شاء الله تعود للجمهور”.
وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج رأي عام مع الإعلامي عمرو عبدالحميد، على قناة TeN، أن التسجيل الصوتي الذى خرج للفنانة، كان معه شخصياً، موضحا أن صوتها كان متعباً بسبب وجودها في المستشفى وهذا أمر طبيعي.
وعن دخولها العناية المركزة، أكد أشرف زكي أنه في اعتقاده أن مستشفى العزل هي عناية مركزة ولكن تحدثت مع الطبيب، وأكد أنها ليست في حالة خطرة.

وأكد في مداخلة أخرى لبرنامج “كل يوم” الذي تقدمه الإعلامية بسمة وهبة على شاشة أون تي في: “اللى تاعبها الحالة النفسية والمعنوية وليس المرض”. مضيفها إن حالتها الصحية مستقرة، مستنكرًا الشائعات التي تطال منها.
وفيما يتعلق بالشائعات ضد الفنانة رجاء الجداوى، قال: “قرأت بنفسها خبر وفاتها وكانت مصدومة، ومصر لها أعداء، وخصوصًا قطر والقنوات الإخوانية، حيث يهاجمونها في مرضها”.
وواصل: “أتمنى الناس تدعو لها وتصلى ركعتين.. حالتها الصحية مستقرة والحرارة بتطلع وتنزل، واطمئن جمهورها على هذه الفنانة العظيمة، وأنا من طلبت منها إجراء المقطع الصوتى”.


من ناحيتها أكدت أميرة حسن مختار ابنة الفنانة، أن الحالة الصحية لوالدتها، لم تشهد أى تطورات خلال الساعات الماضية، مضيفة أنها لا تزال في غرفة العناية المركزة بمستشفى العزل الطبى فى الاسماعيلية، مطالبة الجمهور بالدعاء بدلا من إطلاق الشائعات.


وشهدت الساعات الماضية عدم استقرار الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوى، بسبب مضاعفات اصابتها بفيروس كورونا، وخرجت أميرة ابنتها وأوضحت على حسابها بموقع فيس بوك حيث كتبت:”ماما في الرعاية المركزه… ولكن الحمد لله..لم تفقد الوعي.. وربنا يحفظها وادعوا لها بالشفاء”، كما كتبت أميرة أيضاً منذ قليل:”امي في الرعاية المركزة صح بس لم تفقد الوعي بقول اهوه للمره الثانيه..ادعولها بالشفى هي وكل مريض”.


يذكر أن أميرة كانت ذكرت مساء الاثنين أن والدتها تعاني من ارتفاع درجة حرارتها منذ دخولها المستشفى، مشيرة إلى استمرار التأرجح في درجة الحرارة التي ترتفع ثم تنخفض باستمرار.
وكانت الجداوي قد شعرت بأعراض كورونا عقب انتهاء تصوير مسلسل “لعبة النسيان” الذي أذيع في رمضان الماضي، وبعد إجراء الفحوصات والتحاليل تبين إيجابية العينة وثبوت إصابتها بالفيروس.
كانت رجاء قد أعربت في آخر تصريحات لها عن حزنها من استمرار نشر الأخبار الكاذبة ببعض المواقع الإخبارية حول وفاتها نتيجة إصابتها بالفيروس والتي إصابتها بضيق شديد من وجود أشخاص يحملون بداخلهم هذا السواد غير المبرر.


ودعت الله أن يزيح الغشاوة من قلوبهم ويرون الحق خاصة وأنها تلقت مكالمات حب واطمئنان من أشخاص لا تعرفهم من مختلف الدول العربية في السعودية والكويت وسلطنة عمان وليبيا.. وغيرهم وحتى اليمن التي رغم الظروف التي يعانيها أهلها من حروب وفقر فوجئت باتصالات من إناس ليس لديها أي صلة بهم سوى حبهم الشديد لها والذي تحمد الله عليه وهو ما خفف عنها الكثير من ابتلائها وإصابتها بفيروس كورونا.

وأشارت الفنانة الكبيرة في تصريحات صحفية إلى عدم استطاعتها حصر جميع الفنانين الذين قاموا بالإتصال للاطمئنان عليها عن طريق ابنتها أميرة إلى جانب عدد كبير من المساعدين والعمال بالإضافة إلى صديقاتها من خارج الوسط الفني وعلمت بكم حب الناس لها الذين عبروا عنه علي مختلف مواقع التواصل الاجتماعي.


وأضافت أنها عندما أصيبت بارتفاع في درجة حرارتها في يوم ٢٧ رمضان واعتقدت أنها ربما قد تكون أصيبت بضربة شمس خاصة أنه كان يوما حارا وعندما تناولت خافض حرارة “بنادول ” ولم تنخفض حرارة جسمها اتصلت بالإعلامي عمرو أديب والإعلامية لميس الحديدي اللذان استشارا أطباء عن كيفية التصرف وأجرت أشعة على الصدر أولا ووجدوا جزء من الرئة مصاب. وأوضحت أنها أتمت إجراءات دخلوها الحجر الصحي بمستشفي العزل بالإسماعيلية ببطاقتها الشخصية التي تحمل اسمها الحقيقي “نجاة علي حسن” كأي مريضة ولم يكتشف أحد أنها رجاء الجداوي إلا بعد دخولها الحجر خاصة أنها كانت في حالة اعياء وإرهاق شديدين وأنها الآن تكمل علاجها وحالتها جيدة وتحمد الله كثيرا.

الكلمات الدلالية لـ أنباء عن وفاة رجاء الجداوي إكلينيكيا.. وابنتها تكشف الحقيقة

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “أنباء عن وفاة رجاء الجداوي إكلينيكيا.. وابنتها تكشف الحقيقة“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور