أول صور للزوجة اللبنانية التي قتلها زوجها المصري في الكويت وشقيقها يدلي بمعلومات صادمة

5 أغسطس 2017 - 1:00م عماد عربى، منوعات القاهرة - كل النجوم 29٬707 مشاهدة

أول صور للزوجة اللبنانية التي قتلها زوجها المصري في الكويت وشقيقها يدلي بمعلومات صادمة

ما زالت المعلومات تتكشف في حادث مصرع زوجة لبنانية  يد زوجها المصري بالكويت وهو الحادث الذي هزّ المجتمع الكويتي وصدم الجنوب اللبناني موطن القتيلة.

وقعت الجريمة في منطقة النقرة بمحافظة حولي الكويتية عندماوجه رجل مصري الجنسية عدة طعنات قاتلة لزوجته اللبنانية والتي تعمل مدرسة بعد زواج دام عشر سنوات.

الشرطة الكويتية تمكنت من القبض على  القاتل الذي أرجع دوافعه إلى شكه في زوجته بعد رؤيته شخصين ينزلان من المبنى وظن أنهما خارجان من شقته واستنكرت الزوجة شكه بها.

تلقت الزوجة التي تدعى رحمة حسن كاعين سبع طعنات من زوجها وقال شقيقها إن القتيلة كانت تتحدث مع أمها قبل ساعة من الجريمة عبر الواتس آب ولم يككن هناك  أي مشكلات.

وأضاف: “بحسب المعلومات الواردة الينا من الكويت، بدأ الزوج واسمه هيثم الاشكال مع أولاده، وكانت رحمة نائمة، استيقظت لتدافع عنهم، قبل أن يتطور الأمر ويطعنها بالسكين”.

يعمل القاتل طبيب بيطري تزوج رحمة منذ عشر سنوات أنجبا خلالها ولداً وفتاتين، وقال شقيقها عن القاتل: “كان انساناً محترماً، لم يبدُ عليه الاجرام، لم يشتمها يوماً، زارته والدتي في الكويت مرتين، تعامل معها باخلاق عالية”.

ولفت الشقيق إلى أن “رحمة تعرفت إليه في لبنان، حيث قدِم باحثاً عن مزرعة، طلب يدها، حينها كانت معلمة لغة انكليزية في إحدى مدارس صيدا، سألنا عنه في مصر، قيل لنا إنه رجل خلوق، تزوجته وانتقلا الى الكويت حيث توظفت في مدرسة هناك”.

وأضاف الشقيق أن والدته تستعد للسفر إلى الكويت كي تستلم أبناء القتيلة لكونها الوصية الشرعية عليهم، وقال أنجزنا معاملات استلام جثمانها، لتعود وتلتحف تراب وطنها”.

فيما نشر موقع البهاء على صفحته بفيس بوك صورا للقتيلة وأبنائها عند نقله خبر وفاتها الذي تفاعل معه أبناء الجنوب اللبناني.

شاهد أيضاً: اعترافات المصري قاتل زوجته اللبنانية تكشف عن فضيحة وظهور فيديو ثاني عقب لحظة القتل مباشرة

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “أول صور للزوجة اللبنانية التي قتلها زوجها المصري في الكويت وشقيقها يدلي بمعلومات صادمة“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور