إعلامية مصرية تكشف سرا عن حياتها: اتخطفت وانا صغيرة وعشت في دار أيتام.. نفسي ألاقي أهلي

2 أغسطس 2016 - 11:48م sara منوعات القاهرة - كل النجوم 4٬637 مشاهدة

فاجأت الإعلامية المصرية منى عراقي جمهورها بكشف سرا خطيرا عن حياتها، حيث أكدت أنها تم خطفها وهي طفلة صغيرة من أهلها وعاشت في دار أيتام طوال عمرها.

منى نشرت صورة لها وهي طفلة لم تتجاوز العامين من عمرها، وهي الصورة التي التقطت لها في اليوم الذي تم العثور عليها فيه ملقاة في محطة قطار ميت غمر، وقالت: «الصورة دي وانا عمري سنتين من داخل قسم ميت غمر من 23 سنه.. كنت بنفس اللبس ونفس التسريحه اللي في الصورة دي لما ناس لقوني على محطة قطار ميت غمر وسلموني لدار رعاية الايتام وبعدها الدار سلمتني للقسم واتعمل محضر واتصورت الصورة اللي انتوا شايفنها دي».

منى عراقي

وأضافت: «اتسجل في محضر العثور بالقسم وقتها لبسي ده وان سني التقديري سنتين وكمان اختطاف بغرض السرقة وده كان بسبب الجروح اللي كانت في ايدي مكان الاسورة الدهب اللي كنت لابساها وان اللى خطفني اخدها من ايدي ورماني في المحطة ومشي.. عشت حياتي كلها في الدار لحد لما اتخرجت من كلية تربية وبعدها ربنا كرمني واتجوزت وعمري دلوقتي حوالي 25 سنه».

منى عراقي2

ودعت الله أن تعثر على أهلها، حيث كتبت، على حسابها على موقع «الفيس بوك»: «املي في ربنا كبير.. يااااه يا امي … يااارب ربنا يكرمني واشوفك.. بقول لاخواتي واهلي كلهم ان شاء الله هتعرفوني من صورتي لانها في نفس يوم العثور عليه … المهم ربنا يكرمني وتوصل صورتي لحد منكم ويشوفها باذن الله».

جمهور الإعلامية المصرية عبروا عن عدم تصديقهم لروايتها، خاصة أنها تبدو أكبر كثيرا من أن تكون لديها 25 عاما مثلما جاء في الرواية، وتكهن بعضهم أنها تعرض حالة إنسانية على صفحتها دون أن توضح ذلك.

الكلمات الدلالية لـ إعلامية مصرية تكشف سرا عن حياتها: اتخطفت وانا صغيرة وعشت في دار أيتام.. نفسي ألاقي أهلي

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “إعلامية مصرية تكشف سرا عن حياتها: اتخطفت وانا صغيرة وعشت في دار أيتام.. نفسي ألاقي أهلي“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور