احتفل معها بعيد زواجهما ثم رحل.. شاهد ماذا كتب فنان الأوبرا الذي رحل قبل بدء حفله بساعة واحدة

24 يوليو 2017 - 1:16ص Amera مجتمع النجوم القاهرة - كل النجوم 9٬830 مشاهدة

احتفل معها بعيد زواجهما ثم رحل.. شاهد ماذا كتب فنان الأوبرا الذي رحل قبل بدء حفله بساعة واحدة

رحل مطرب الأوبرا الفنان محسن فاروق عن عمر يناهز الـ 56 عاما وهو واحد من أهم فنانين فرقة الموسيقى العربية واشتهر بتقديم أغانى محمد عبد الوهاب وسيد درويش.

ونعت دار الأوبرا المصرية ورئيسها الدكتورة إيناس عبد الدايم وجميع الفنانين والعاملين بها الفنان محسن فاروق سوليست فرقة عبد الحليم نويرة للموسيقى العربية والذى وافته المنية الأحد 23 يوليو عن عمر يناهز 56 عاما.

الراحل محسن فاروق أحد أبرز الأصوات المصرية ، برع فى أداء أغانى موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب وقدم عددا ضخما من الحفلات الناجحة داخل الوطن وخارجه، كما عرف عنه دماثة الخلق واشتهر بعلاقاته الطيبة والوطيدة مع جميع زملائه من الفنانين والإداريين بالأوبرا، مثل مصر فى مشاركات فنية بالكثير من المهرجانات الدولية المتخصصة كما شغل مناصب رئيس لجنة التراث الموسيقى والمشرف العام على بيت الغناء العربى التابع لصندوق التنمية الثقافية ونجح فى اعداد مجموعة من الاصوات الواعدة القادرة على حفظ واداء تراث الطرب العربى.

وكان من الواضح أن الفنان الراحل محسن فاروق يتمتع بحياة زوجية سعيدة، فقبل أن يرحل عن الدنيا بثلاث أيام فقط ودع زوجته على حسابه الرسمي على فيس بوك وهو يحتفل بعيد زواجه منها السابع عشر، وكتب لها كلمات رقيقة كان مضمونها “كل عام وكل وقت وانتي طيبة يا أحلي وارق زوجة 17 عاما مرت وكأنها بالأمس متعك الله بالصحة والعافية وادام علينا رضاه ونعمته آمين”.

ويعد فاروق من حفظة التراث الغنائي القلائل، ليس في مصر فقط لكن على مستوى العالم، حتى أن الكثيرين من نجوم الغناء المصريين والعرب يعودون إليه للتأكد من بعض الأعمال المتعلقة بتراثنا إلى جانب هذا وذاك فهو يمتلك مكتبة غنائية نادرة نتيجة البحث المتواصل الذي يقوم به للحفاظ على ثروتنا الغنائية.

وهو أحد الفنانين القلائل المتبقين من فرقة الموسيقى العربية التي كونها الراحل الكبير عبد الحليم نويرة، وربما يكون معه أيضا صلاح غباشي قائد فرقة نويرة حاليا.

38 عاما قضاها فاروق صوليست أول للغناء، وكان يشغل منصب رئيس لجنة التراث في المجلس الأعلى للثقافة، قبل رحيله.

وكان الراحل سيحيي حفلا بقصر الأمير بشتاك يغني فيه مجموعة من أغاني موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب.

بدأت علاقته بالنغم منذ سنوات الطفولة ومع بداية تعلمه لتجويد القرآن الذي حفظه على يد والده ووقف على المسرح لأول مرة مع فرقة أم كلثوم أثناء دراسته بالمعهد العالي للموسيقي العربية.

تعلم الألوان الغنائية التراثية من أدوار وموشحات وقصائد وغيرها على يد كبار أساتذة الموسيقى العربية ومنهم المايسترو حسين حنيد وعبد الحليم نويرة.

شارك محسن فاروق فرقة الموسيقى العربية في جولاتها في مختلف دول العالم كما شارك في العديد من الاحتفالات الرسمية الكبرى وغني مع أوركسترا القاهرة السيمفوني.

أسس فاروق فرقة أساتذة الطرب التي شارك بها في العديد من المهرجانات وبرامج المراكز الثقافية ثم أسس أوركسترا سفراء الموسيقى العربية الذي ضم أمهر العازفين وأجمل الأصوات وهي الفرقة التي شارك معها في العديد من المهرجانات الدولية خلال السنوات الماضية.

حصل على إعجاب الفنان العالمى انريكو ماسياس حين شاهده يغنى لموسيقى الراحل محمد عبد الوهاب وقام بدعوته على العشاء

رحل الفنان محسن فاروق تاركا مكتبة سمعية لكثير من الأعمال التراثية التي سجلها بصوته والعديد من النوت الموسيقية التي جمعها ووثقها لتكون متاحة لتلاميذه الذين درسهم ودربهم من خلال عمله في بيت الغناء العربي الذي أسسه بالتعاون مع وزارة الثقافة.

من جهتها، أعربت المطربة مروة ناجي، عن حزنها الشديد، لسماع خبر وفاة أقدم صوليست في دار الأوبرا المصرية، محسن فاروق.

وكتبت مروة، عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «البقاء لله وإنّا لله وإليه راجعون من أسوأ الأخبار إللي سمعتها بجد رحيل استاذي وأخويا الكبير وصديقى العزيز  ويمكن محدش يعرف أن محسن، الله يرحمه، هو إللى جابني من إسكندرية ودخلني اختبارات الأوبرا، وبفضله انضميت لدار الأوبرا المصرية».

وأضافت: «الله يرحمك يا صاحب الصوت الماسي يا أجدع وأطيب قلب فى الدنيا والله ما قادرة استوعب  هتوحشنا أووووووووى».

 

 

الكلمات الدلالية لـ احتفل معها بعيد زواجهما ثم رحل.. شاهد ماذا كتب فنان الأوبرا الذي رحل قبل بدء حفله بساعة واحدة

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “احتفل معها بعيد زواجهما ثم رحل.. شاهد ماذا كتب فنان الأوبرا الذي رحل قبل بدء حفله بساعة واحدة“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور