الرياضة قضت على أنوثتها.. طلاق سيدة بسبب عضلاتها المفتولة.. لن تصدق الصور

4 يوليو 2017 - 7:12ص أحمد مرأة ترجمة - كل النجوم 15٬850 مشاهدة

الرياضة قضت على أنوثتها.. طلاق سيدة بسبب عضلاتها المفتولة.. لن تصدق الصور

معروف أن رياضة كمال الأجسام تخص الرجال، ولكن كيف ستكون الحياة الزوجية إذا كانت الزوجة هي من تهوى هذه الرياضة، بل وإنها تحصل على البطولات فيها؟.

أصبحت حياة داريا ديوشي -27 عاما- مع زوجها مستحيلة بعد أن رفضت التنازل وترك رياضة كمال الأجسام، حيث أصبح جسدها مليئا بالعضلات، ورآها زوجها غير جذابة بالمرة لكي تستمر حياتهما.

وداريا تعيش في مدينة نوفوسيبيرسك في روسيا، وتعمل مدربة في رياضة كمال الأجسام، وبدأ حبها لهذه الرياضة عندما كان عمرها 10 أعوام، حيث أرسلها والدها إلى إحدى الصالات.

تقول داريا إن والدها شارك في مسابقات كمال الأجسام في شبابه، ونصحها بأن تذهب إلى صالة رياضية والبدء في التمارين، ومن هنا أصبحت تهوى اللعبة ووصلت إلى درجة الاحتراف، حيث حصلت على بطولة تلو الأخرى.

بدأت خزانة داريا تمتلئ بالميداليات الذهبية، وحصدت أكثر من 10 ميداليات في بطولات مختلفة، وفي عام 2014 حصلت على المركز الثالث والميدالية البرونزية في نهائيات كأس العالم في كوريا.

بعد الحصول على هذه الميدالية تزوجت داريا، ولكن الزواج لم يستمر طويلا، وحصل الانفصال، ولم تأبه داريا بما حدث لحياتها الزوجية، واعتبرت أن الزواج نفسه مقيدا لحريتها الشخصية، وفضلت الاستمرار في هذه اللعبة الرجالية بامتياز.

وعلقت على هذا الأمر بقولها إنها تريد أن تكون حرة كليا، وأضافت إنها تريد أن تكون طفلة بجانب زوجها، لذلك تفضل أن ترتبط برياضي يلعب رياضة كمال الأجسام مثلها، ويكون جسده أكبر من جسدها بجانب أن يكون روحه فكاهية.

الكلمات الدلالية لـ الرياضة قضت على أنوثتها.. طلاق سيدة بسبب عضلاتها المفتولة.. لن تصدق الصور

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “الرياضة قضت على أنوثتها.. طلاق سيدة بسبب عضلاتها المفتولة.. لن تصدق الصور“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور