القصة الكاملة للدكتوراة الفخرية الوهمية لـ محمد رمضان… أزمة واحدة و5 أطراف

27 أغسطس 2021 - 9:36م منار حسين مجتمع النجوم

تحول تكريم محمد رمضان من أحد المراكز الثقافية في لبنان ومنحه شهادة للدكتوراة الفخرية في التمثيل، إلى مثار الجدل، خاصة بعدما نفت الجهات الرسمية اللبنانية ارتباطها بالحدث.

يوجد 5 أطراف ربطتهم قصة الدكتوراة الفخرية في التمثيل ولقب سفير الشباب العربي، تنصل 3 من علاقتهم بالتكريم، ليبقى محمد رمضان والمركز الثقافي الألماني الدولي في مواجهة الانتقادات.

فيما يلي نستعرض موقف الأطراف الخمسة من تكريم محمد رمضان ومنحه الدكتوراة الفخرية.

محمد رمضان

صاحب التصريح الأول في تلك الأزمة، حيث خرج صباح الخميس ليتوجه بالشكر إلى وزير الثقافة اللبناني ونقيب الموسيقيين ونقيب الممثلين في لبنان لتكريمهم له ومنحه الدكتوراة الفخرية في التمثيل والأداء الغنائي كما توجه بالشكر إلى المركز الثقافي الألماني الدولي لمنحه لقب سفير الشباب العربي.

سطور قليلة وكثير من المقاطع المصورة التي نشرها من الحفل، كانت كفيلة بإشعال فتيل الأزمة.شهادة محمد رمضان

وزير الثقافة – نقيب الموسيقيين – نقيب الممثلين في لبنان

تسبب إعلان محمد رمضان عن تكريمه الرسمي من المسئولين الثلاثة عن الفن داخل لبنان، في حالة غضب حكومية وجماهيرية لدى اللبنانيين.

أكد عباس مرتضى، وزير الثقافة اللبناني أن الوزارة لا علاقة لها بالتكريم أو باختيار محمد رمضان ضمن المكرمين، وأن دور وزارته اقتصر على رعاية الحفل بناءً على طلب المركز الثقافي اللبناني الدولي، وهو ما دعاه لإيفاد الدكتور علي الصمد المدير العام بالوزارة لتمثيلها بالحضور فقط.

أما فريد بوسعيد نقيب الموسيقيين في لبنان، فعبر عن غضبه من إقحام نقابته في الأمر، وأكد عدم وجود أي علاقة له بتكريم محمد رمضان، وطلب من المركز الثقافي الألماني الدولي إصدار بيان لتوضيح عدم صحة إدعاء دور النقابة في التكريم، مهددا بمقاضتهم.

انضم الممثل والمخرج نعمه بدوي نقيب الممثلين في لبنان إلى المعترضين وأصدر بيانا رسميا أكد فيه أن نقابته لم تشارك في هذا التكريم لا من قريب ولا من بعيد، مؤكدا رفضه الزج باسم النقابة في مواضيع سطحية.شهادة محمد رمضان

المركز الثقافي الألماني الدولي وقصة الـ100 دولار

الجهة التي كانت غير معروفة للغالبية من الجمهور، تصدرت المشهد، بعدما أحدثت أزمة بين محمد رمضان و3 جهات رسمية في لبنان، ووضعت الممثل المصري أمام انتقادات وسائل الإعلام والجمهور.

نفت السفارة الألمانية في القاهرة أن يكون المركز الثقافي الألماني الدولي في لبنان معتمدا من الحكومة الألمانية أو يتبع المؤسسات الألمانية المعروفة.

تحدث محمود عبد الله الخطيب رئيس مجلس إدارة المركز عن كواليس التكريم، وذكر في تصريحات صحفية بعض الحقائق حول منح محمد رمضان الدكتوراة الفخرية.

أكد الخطيب أن المركز يمنح الدكتوراة الفخرية لأعضاءه المميزين الذين يتوجب عليهم دفع 100 دولار أمريكي (1570 جنيه)، لكن تم استثناء محمد رمضان من دفع أي مقابل مادي للحصول على شهادة الدكتوراة، واتضح من سياق حديث الخطيب أنه من عرض فكرة التكريم على محمد رمضان، الذي رحب به.

اتضح بعد ساعات أن محمود الخطيب فوض أحد تجار الأقمشة في لبنان لتسليم محمد رمضان الدكتوراة الفخرية ممثلا للمركز الثقافي الألماني الدولي، وكانت تلك المعلومة كفيلة بكشف الكثير عن أنشطة المركز المتعلقة بالتكريمات التي ينظمها،

الكلمات الدلالية لـ القصة الكاملة للدكتوراة الفخرية الوهمية لـ محمد رمضان… أزمة واحدة و5 أطراف

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “القصة الكاملة للدكتوراة الفخرية الوهمية لـ محمد رمضان… أزمة واحدة و5 أطراف“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور