بابا المجال .. حكاية الشاب “محمود” الذي سيطر على سوق صناعة حماية وتجميل السيارات

28 سبتمبر 2022 - 12:50ص admin الكار أسرار

انتشرت في الآونة الأخيرة فكرة الرسم على السيارات بنظام الاستيكر، في إطار “فنش واكسسوارات السيارات، والتي ظهرت في أغلب السيارات

الشبابية، حتى أن السيارات التي قدمت كهدية من الرئيس عبد الفتاح السيسي لمحدودي الدخل في إطار التضامن الاجتماعي التي تخص شركات ومؤسسات حكومية، تميزت برسومات إبداعية على السيارات لم تظهر من قبل.

وبالسؤال عن تلك النوعية من الرسومات على السيارات والتي تسمى   “بصناعة حماية السيارات” والتي تحولت إلى ظاهرة منتشرة بالشوارع وعلي السوشيال ميديا، وجدنا أن هذه الخدمة يقدمها شاب واحد ويدعى “محمود السيد” وشهرته “بابا المجال”، وذلك من خلال مركزه المتخصص في هذا النوعية من الخدمات الجمالية والفنية، في منطقة حدائق حلوان بجنوب القاهرة.

 

وحققت فيديوهات “محمود” مشاهدات كبيرة جدا على شبكات التواصل الاجتماعي مثل تيك توك ويوتيوب وفيسبوك وغيرها، ,التي لاقت استحسانا كبيرا لدى الجمهور وحصدت ملايين المشاهدات وآلاف الإعجابات.

ويعد “محمود” هو  الشاب الأول في مواقع البحث من حيث عدد المشاهدات في هذه النوعية من الخدمات، لما يتميز به في العمل بدقه واحترافيه كبيرة تظهر بالعين المجردة، وبالرغم وجود العديد من الكورسات المتخصصة في مجال الرسم على السيارات بالاستيكر، إلا أن “محمود” تميز بدقته الكبيرة وذوقه العالي والاحساس وتقديم الخدمة بما يتوافق مع طبيعة السيارة وزواياها وأبعادها.

ويقول “محمود” إن كل سيارة تختلف عن الأخرى من ناحية الزوايا والأبعاد والرسومات التي تصلح في سيارة لا تصلح بالضرورة مع سيارة أخرى نظرا لأن العنصر الجمالي والرؤية العامة للرسومات تختلف، ويجب أن يكون القائم بهذه الرسومات على دراية بالأبعاد الهندسية والتركيبات الجمالية في الرسم، فهي مهنة ليست مجرد رسم واستيكر ولكنها احساس ورؤية وهندسة في نفس الوقت، وهذه الخدمة ليست مجرد اكسسوارات ولكن تسمى “صناعة حماية السيارات”

وأكد “محمود” إنه يعتبر أول من اخترع كلمة (skin)  التي ظهرت في كثير من الإعلانات لبرندات مشهورة والعاب شهيرة، وأن الرسم على السيارات بالاستيكر أصبحت موضة يفضلها الشباب مثل اهتماماتهم دائما بكل جديد.

ويرى “محمود”  أن مجال الرسم على السيارات مهنة حديثة، ولكنها ستتطور مع الوقت وستجد صدى كبير لدى المشتغلين بها،  وهناك الكثير الذي حاول الدخول فيها بقوة في الفترة الأخيرة، لأن أغلب الشباب يفضلون ذلك، ويبحثون دائما عن التجديد، ولكنه أشار إلى أن الرسم بالاستيكر يجب أن يركز في الأساس على حماية السيارة بجانب الاهتمام بشكل السيارة الخارجي وجمالها، وفي نفس الوقت يجب أن يحافظ على الدهان الأساسي للسيارة وزيادة قيمتها .

 

 

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “بابا المجال .. حكاية الشاب “محمود” الذي سيطر على سوق صناعة حماية وتجميل السيارات“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور