بالصور .. قصة أول سيدة تقود حافلة مخصصة للنساء فقط .. صور وتفاصيل

28 نوفمبر 2017 - 12:18ص Amera مرأة، منوعات 1٬208 مشاهدة

التحرش الجنسي والحاجة لكسب العيش جعلا أم عبد الله أول سيدة مصرية تقود حافلة متخصصة في نقل النساء.

الفكرة التي بدأت منذ فترة قصيرة لاقت رواجا لدى الراكبات اللاتي يعتبرن قيادة أم عبد الله الهادئة ميزة لا تتواجد عند السائقين من الرجال.

أم عبد الله مثال حيالنوع قوي من النساء، باعتبارها أول سيدة في جمهورية مصر العربية تقود حافلة متوسطة (ميني باص). وهي حافلة خاصة بالسيدات اللاتي يبحثن عن وسيلة نقل في شوارع مصر المكتضة.

بعد أن توفي زوجها، قررت أم عبد الله البحث عن وسيلة تستطيع أن تكسب من خلالها كسب قوت يومي يمكنها من العيش هي وأبنائها الخمسة.

وعلى حد قولها، فأم عبد الله كانت تطمح في وسيلة تمكنها من إعانة نفسها وأبنائها. إلى أن وجدت بأن القيادة هيى الحل الأمثل، حيث اعتبرتها مهنة جميلة للغاية.

يذكر أن أم عبد الله لم يسبق لها أن خاضت تجربة قيادة حافلة من قبل، إلا أنها كانت على يقين بقدرتها على التعلم بما أنه لا يوجد شيء صعب بالنسبة لها. فبعد ذهابها لمركز تعلم القيادة، للتقن بعدها القيادة في غضون أسبوع بالرغم من أنها لم تكن بالشكل المطلوب حسب ما قالته.

تقول أم عبد الله في روبورتاج أجرته مع قناة بي بي سي عربي: “بدأت أتدرب على هذه الحافلة، دربني سائق اسمه عم رمضان، إلى أن تمكنت من القيادة بشكل كلي”.

وتضيف:” بعد ذلك تقدمت للحصول على رخصة مهنية، من قسم مرور السادس من أكتوبر”. ولم يكن لأم عبد الله أن تبحث عن عمل لولا الحاجة. هذا وقوبلت مبادرة أم عبد الله بصدر رحب، وسط ترحيب السائقين والشركة التي تعمل بها وكذلك الراكبات اللاتي يشتكين من التحرش الذي يحدث في الحافلات العامة.

الكلمات الدلالية لـ بالصور .. قصة أول سيدة تقود حافلة مخصصة للنساء فقط .. صور وتفاصيل

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “بالصور .. قصة أول سيدة تقود حافلة مخصصة للنساء فقط .. صور وتفاصيل“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور