“بصورته بالكلسون” محمد هنيدى يسخر من البوركينى البراند”دلوقتى تقدر تنزل البحر وأنت فخور”..صور

19 يوليو 2022 - 6:08م منار حسين مجتمع النجوم

نشر محمد هنيدى ساخرا” عبر صفحته على Facebook من الحديث المنتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول تحول المايوه البوركيني إلى براند جديد، تحرص الفتيات في الساحل الشمالي على تجربته.

ونشر صورته من أحد مشاهد فيلم “صعيدي في الجامعة الأمريكية” وهو يقف بالكلسون ووضع بجانبها صور أصغر لعارضي ملابس داخلية يقفون بالكلسون، وكتب ساخرا : “أبو كلسون الزي الرسمي للصيف. من دلوقتي هتقدر تخرج بكلسونك على البحر وأنت فخور وتنال إعجاب كل صحابك وكل زوار البحر في الساحل”.

وعلق عليها: “مشروع القرن لكل الرجالة والشباب اللي كانت بتتمـــنع أو بتتكسف تنزل الشواطئ بكلسوناتها قدرت أحل المشكلة وأحولكم الكلسون لبراند”.

وأضاف مازحا: “هتقدر تنزل به 177 شاطئ في مصر من أفخــم الشواطئ محـــدش هيقـــدر يمنـــعك ولا يتـــريق عليك لأنك لابس براند بـ6 آلاف جنيه، يشمل الدخول لكل الأماكن الغالية والشواطئ والفنادق اللي فوق 50 ألف جنيه في الليلة، وممكن تدخل به من بوابات مارينا بدون ما حد يكلمك، أول مايشوفوا الكلسون هيدخلوك علطول متوفر بكل الألوان”.

محمد هنيدي يقارن بين صورته وصورة ابنه في الطفولة:

شارك الفنان المصري محمد هنيدي جمهوره بصورة من طفولته وصورة أخرى من طفولة ابنه أحمد، وبدأ مقارنتهما معا.

محمد هنيدي لاحظ أن أكثر شيء يشبهان بعض فيه، هو “الكــرش”، حيث كتب مازحا: ” انا واحمد ابني.. فينا كـــرش من بعض”.

ثم نشر صورة حديثة لابنه في الجيم بعدما خــسر كــرشه، وعلق قائلا: “أحمد بعد ما خــان عهــد كــرش العيلة وقالي لن اعيش بكــرش ابي وعمل فورمه وبقى فرفور”.

وأكد أن ابنه محترف في لعب كرة القدم، قائلا: “احمد لاعب كورة محــترف ودلوقتي نفسي يبقى لاعب كورة مشهور ويبقى خليفة هاري ماجواير”.

محمد هنيدي ينشر صورة نادرة من طفولته:

وكان قد شارك الفنان المصري محمد هنيدي جمهوره مؤخرا بصورة نادرة من مرحلة طفولته، والتي ظهر فيها بوزن زائد.

محمد هنيدي سخر من صورته في الطفولة، على حسابه الخاص على موقع “تويتر”، وعلق قائلا: “خـدود ماتمـــنهاش ل ألــد أعــدائي .. كانوا يعدوا يأكلوني عشان اكبر .. وكانت خدودي بس اللي بتكبر”.

وقد حازت الصورة على إعجاب جمهور الفنان المصري، إلا أنهم أكدوا أن مــلامحه كانت مخــتلفة تماما عن شكله الحالي.

محمد هنيدي يكشف تفاصيل أغلى عزومة في حياته:

وكان قد رد الفنان المصري محمد هنيدي على أسئلة متابعيه، والتي تلقاها من خلال منشور عبر صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك” كتب فيه: “اسألوا أي أسئلة عايزين تسألوها”.

ومن بين الأسئلة التي تلقاها هنيدي: “إيه أكبر مبلغ دفعته في عــزومة في مطعم؟”؛ فتذكر موقف جمعه بصديقه الفنان الراحــل علاء ولي الدين، بقوله: “كنا أنا وعلاء ولي الدين قبل ما نتشــهر.. كنا بنروح المهرجانات ونضــرب البدل وندخل البوفيهات بعد الافتتاح ونضــرب في البوفيه المفتوح”.

وأضاف: “في مرة لقينا الفنانين كلهم في مطعم كده بعد الحفلة.. دخلنا وقعدنا ومحــدش يعرفنا خالص.. وعمال الجرسون يحطلنا أكل ونطلب تاني ويقولنا تحبوا تجربوا كذا ونقول ما هو ببـــلاش.. نجرب.. وعلاء يقولي الراجل ده كريم أوي.. خلصنا وجايين نقوم وبنخرج من المطعم.. لقينا كل اللي شغالين في المطعم ورانا.. كنا خلصنا تقريبا نص البوفيه.. المبلغ قعدنا نســدد فيه أنا وعلاء ست شهور”.

هنيدي رد على سؤال آخر: “لو شوفت علاء ولي الدين الله يرحــمه حالا إيه أول كلمة هتيجي على بالك تقولهاله؟”؛ ليرد قائلا: “هنســكت.. مش هنتكلم في حاجة.. في مرحلة في الصحوبية.. خلاص أنت مش محتاج تتكلم.. دماغكم وروحكم بقت واحدة.. عينك لوحدها هتقول كلام عمـــره ما يتوصف ولا يتقال”.

 

محمد هنيدي يكشف كواليس تعارفه على علاء ولي الدين:

وكان قد كشف الفنان محمد هنيدي، كواليس تعارفه على الفنان علاء ولي الدين، والفنان أشرف عبدالباقي، وسر الصداقة التي جمعت بينهم.

وقال خلال لقائه في برنامج “سهرانين”، مع الفنان أمير كرارة، والمذاع عبر فضائية on، إنه تعرف أولا على علاء ولي الدين، في المعهد العالي للفنون المسرحية، قبل أن يبدأ أي منهما في مجال التمثيل، ثم تعرف على أشرف لاحقا في الإسكندرية.

وأضاف: “أنا كنت أنا بعمل مسرحية مع سيد زيان وكنت عامل دور عسكري، وهو في نفس الوقت كان بيعمل رواية مع الأستاذ عبد المنعم مدبولي ومحمود عبد العزيز وبيعلب دور عسكري برضو، وكان في الموسم المسرحي يقولك العيال اللي عاملين عساكر ونجحنا واتقابلنا هناك وبدأت الصداقة حتى الآن”.

وتابع: “كنا بنخلص يومنا وكان أشرف الوحيد اللي عنده عربية فكنا بنتجمع بالليل وأشرف ياخدنا نروح أي مكان، بس السهرة الأساسية كانت في النيل، كان في مراكبي اسمه عم أحمد الله يرحمه، عرفنا واتصاحبنا عليه وبقينا نروح سواء معانا فلوس أو ممعناش ونتفسح، أي مشوار كان بيطلع في دماغنا كنا بنعمله”.

وكان محمد هنيدي، قد قال في ذكرى رحيل علاء ولي الدين: “علاء ولى الدين أنا مش حاسس إنه غايب عنى.. موجود دايمًا وكلنا فاكرينه بعيداً عن الكلام في الحدث الأليم، وأنا فقدت أخ وصديق لكن هو موجود وبفتكره طول الوقت وأحلى حاجة في الموضوع إن سيرته حاضرة معانا دايماً والله يرحمه ويحسن إليه وهو يستاهل عشان كان طيب جدا فطبيعي ذكراه تكون حلوة والسيرة الطيبة موجودة دايماً”.

الكلمات الدلالية لـ “بصورته بالكلسون” محمد هنيدى يسخر من البوركينى البراند”دلوقتى تقدر تنزل البحر وأنت فخور”..صور

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ ““بصورته بالكلسون” محمد هنيدى يسخر من البوركينى البراند”دلوقتى تقدر تنزل البحر وأنت فخور”..صور“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور