بطلة ركوب الأمواج تثير الجدل بعد تخليها عن “البكيني”

25 مارس 2018 - 2:19ص عماد منوعات القاهرة - كل النجوم 1٬350 مشاهدة

بطلة ركوب الأمواج تثير الجدل بعد تخليها عن “البكيني”

تخلت صوفي هيلر البطلة البريطانية السابقة في رياضة ركوب الأمواج عن البيكيني ولبست بدلة الغطس بعد أن أدانت هذه الرياضة بأنها تعطي منحى جنسياً.


صرحت صوفي البالغة من العمر 30 عاما أنها كرائدة معروفة في ركوب الأمواج شعرت وكأنها عارضة لارتداء البيكيني، وقالت الرياضية: “لا أريد أن أكون المثل السيئ للناس أنا شخصياً لا أحب ركوب الأمواج مرتدية البيكيني فهو غير عملي”.


أضافت هيلير: “موضوع التشبع الجنسي المفرط في رياضة ركوب الأمواج مثير للاهتمام بشكل خاص بالنسبة لي لأن اسمي ذكر في هذا الموضوع، وما أريد إيصاله هو فكرة دعم النساء بعضهن البعض فليس من الغريب ممارسة رياضة ركوب الأمواج وارتداء البيكيني”.


لم يتفق الجميع مع هيلير على الرغم من ذلك، وقالت كارلي تروس من مجلة “Surfgirl” لصحيفة “التايمز”: “نحن نتحدث عن الرياضة نفسها والشغف في الأداء، لا عن ارتداء البيكيني أو غيره”.


كتبت كارلي في مقالة نشرتها على موقعها تتحدث فيها عن هذه القضية قالت: “لا أعتقد أنني يجب أن أتوقف عن ركوب لوح التزلج باللون الوردي لمجرد أنني أؤمن بالمساواة في الأجر”.
وأضافت : “أؤيد زميلاتي المحترفات بالدفاع عن هذه المهنة والشرح عن ثقافة رياضة ركوب الأمواج. أعتقد أنه من المهم التغلب على هذا التحيز والابتعاد عن هذه الأفكار التي من المحتمل أن تؤثر سلبًا على المتزلجات”.

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “بطلة ركوب الأمواج تثير الجدل بعد تخليها عن “البكيني”“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور