بعد 90 عام .. صور صادمة لرفات جنود روس كانهم يصرخون!!

30 يونيو 2017 - 12:13ص Amera منوعات 12٬496 مشاهدة

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية مجموعة من الصور الصادمة التي تحتوي على هياكل عظمية لعشرات من الجنود الروسيين الذين قتلوا خلال معركة منذ 150 عامًا في مقبرة جماعية في شرق بولندا.

وتم الكشف عن الرفات من قبل علماء الآثار في موقع معركة ” زيرزين”، واستنتج العلماء أن الجنود كانوا ينقلون بضائع قيمتها 200 ألف روبل وقتلوا على أيدي القوات البولندية في عام 1863.

وتظهر الصور أفواه الهياكل العظمية وهي مفتوحة على مصراعيها من الصراخ، ويعتقد علماء الآثار أن حوالي ثمانين جنديًا دفنوا في المقبرة الجماعية..

وأوضح فريق البحث، أن الجنود الروس كانوا ينقلون بضائع قيمتها 200 ألف روبل، أى ما يعادل 2500 جنيه استرلينى،  وأثناء نقلهم للبضائع تعرضوا للقتل على أيدى القوات البولندية فى عام 1863، وجاء ذلك بحسب ما ذكر موقع “الديلى ميل نيوز”.

ولفت فرق البحث، أن أفواه الهيكل العظمى مفتوحة على مصراعيها، معتقدين أن ما يقرب من 80 جنديا قطعت رؤسهم ودفنت فى مقبرة واحدة، وقتل ما يقرب من 200 جندى روسى خلال المعركة، كما اعتقل 282 أسير حرب وتمكن 90 جنديا من الفرار أثناء مواجهة القوات البولندية.

وبدت الهياكل العظمية وكأن الجنود كانوا يصرخون قبل قتلهم مباشرة، حيث كانت الجماجم فاغرة أفواهها.

وانتشل المنقبون هياكل عظمية لحوالي 80 جنديا روسيا قضوا في موقع معركة زيرزين في شرق بولندا، ودفنوا في مقبرة جمعية بالموقع المذكور، نقلا عن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ووقعت المعركة عام 1863 عندما هاجمت القوات البولندية، قوة روسية، وقتلت ما يقرب من 200 جندي، وأسرت 282 آخرين.

وكان الجنود الروس ينقلون بضائع قيمتها 200 ألف روبل (2500 جنيه استرليني) عندما قتلوا على أيدي القوات البولندية.

وأظهرت الصور أفواه الهياكل العظمية للجنود مفتوحة، وهي مسجاة إلى جوار بعضها البعض في المقبرة الجماعية.

وتاريخيا، تمكن حوالي 90 جنديا روسيا من الفرار من المجزرة التي خططتها القوات البولندية لنظيرتها الروسية.

الكلمات الدلالية لـ بعد 90 عام .. صور صادمة لرفات جنود روس كانهم يصرخون!!

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “بعد 90 عام .. صور صادمة لرفات جنود روس كانهم يصرخون!!“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور