تصريحات “غير متوقعة” من سارة نخلة عن طليقها

10 ديسمبر 2018 - 10:28م أحمد عربى، مشاهير القاهرة - كل النجوم 602 مشاهدة

انفصلت ملكة جمال سوريا السابقة والفنانة سارة نخلة عن زوجها الفنان أحمد عبدالله محمود منذ ما يقرب من شهر ونصف، وذلك بعد زواج استمر لأكثر من 3 سنوات.

أحمد عبدالله محمود كان قد تزوج من سارة نخلة في شهر يناير عام 2015، ولم تثمر زيجتهما عن أي أطفال، إذ تعرضت سارة لعملية إجهاض مفاجئة منذ عامين في المولود الأول لها من زوجها، وأكدت أنها كانت لا تعلم بحملها وقامت بركوب “الخيل” خلال جلسة تصوير “فوتوسيشن”، بالإضافة إلى سفرها إلى أكثر من محافظة في مصر في اليوم ذاته.

الفنانة السورية رفضت الكشف عن أسباب طلاقها من زوجها، وقالت: “لن أجيب على هذا السؤال حفاظاً على خصوصية حياتي، ويكفي أنني أعلنت خبر الطلاق، أما الأسباب فلا دخل لأحد بها”، كما أكدت أن طليقها لن يكشف الأسباب أيضًا لحرصه على خصوصية علاقتهما حتى بعد الانفصال.

وعن علاقتها بأحمد بعد طلاقهما، قالت: ” كل ما يمكنني قوله إن علاقة صداقة قوية تجمعني بأحمد، وهو شخص عزيز على قلبي، وابن أصول وإنسان محترم، وسأظل أعتز بصداقتنا مدى الحياة.

سارة نفت أن تكون قد ندمت على زواجها من أحمد عبدالله محمود، حيث قالت: “أنا لم أندم على أي قرار اتخذته في حياتي، كما أنني تزوجت من رجل محترم، وأرى أن فتيات كثيرات يتمنين الارتباط بشخص مثله”.

وأكدت الفنانة السورية سارة نخلة مؤخرًا أنها لا تمانع العمل مع طليقها رغم انفصالهما، وأنه حال وجود عمل جيد يضيف لها لن تتردد في الموافقة عليه، وأضافت في تصريحات صحفية “مازلنا أصدقاء رغم الإنفصال ومازال شخصًا أعتز به وله مكانة في حياتي”.

 

الكلمات الدلالية لـ تصريحات “غير متوقعة” من سارة نخلة عن طليقها

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “تصريحات “غير متوقعة” من سارة نخلة عن طليقها“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور