تعرف على الفنانة التي دمرت حياة يوسف فخر الدين وطردته خارج مصر

19 يوليو 2017 - 2:54ص عماد زمان يافن، غير مصنف القاهرة - كل النجوم 41٬375 مشاهدة

تعرف على الفنانة التي دمرت حياة يوسف فخر الدين وطردته خارج مصر

نادية سيف النصر من الفنانات اللاتي لم يمهلهن القدر لاستكمال مسيرتهن حيث ماتت في ريعان شبابها في حادث مأساوي تاركة زوجها في حالة سيئة لا يستطيع العيش بعدها.

استطاعت نادية سيف النصر أن تخطف قلب الفنان يوسف فخر الدين الذي اشتهر بوسامته في مجموعة من الأفلام قدمها مع مطلع شبابه وتوجت علاقة الحب بالزواج.

ولدت نادية سيف النصر يوم 6 يوليو عام 1932 في القاهرة، وبدأت مسيرتها الفنية بفرقة نجيب الريحاني، بعد إنهاء تعليمها العالي، ثم انضمت إلى فرقة الفنانين المتحدين.

ظهرت لأول مرة عام 1966 من خلال مسرحية “عريس في إجازة”، أمام أبو بكر عزت، وليلى طاهر، وفي نفس العام شاركت بفيلم “هو والنساء”، مع عبد المنعم إبراهيم، وناهد شريف.

كان آخر أعمالها الفنية فيلم “أرملة ليلة الزفاف، عام 1974، أمام كمال الشناوي، وناهد شريف، وذلك قبل أن تلقى مصرعها في حادث سيارة مروع بالعاصمة اللبنانية بيروت، يوم 27 فبراير عام 1974.

رحلت نادية في سن مبكرة وكان له بالغ الأثر السيء في نفس زوجها، الذي دخل في حالة اكتئاب شديد، وقرر اعتزال الفن، وهاجر بعدها إلى اليونان، متفرغا للأعمال الحرة حتى وفاته.

تعرف هناك على سيدة يونانية كانت تكبره بعدة أعوام وقرر الارتباط بها، ولم يأت إلى مصر سوى مرة واحدة عام 1997 وذلك للاطمئنان على صحة شقيقته الفنانة مريم فخر الدين.

أول بطولة سينمائية ليوسف فخر الدين كانت عام 1959 في فيلم “حماتي ملاك” بطولة إسماعيل يس وماري منيب وآمال فريد وظل على مدى عشرين عاما يعمل في السينما حتى توقف عام 1980 نهائيا قبل هجرته إلى اليونان التي توفي بها ودفن هناك عام 2002.

شاهد أيضاً: شاهد.. سكان مصر الحاليون أفارقة أما الفراعنة فمن بلاد الشام

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “تعرف على الفنانة التي دمرت حياة يوسف فخر الدين وطردته خارج مصر“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور