تليفوني مراقب.. حكاية عبد الحليم حافظ مع صلاح نصر

29 أبريل 2018 - 9:43م أحمد زمان يافن القاهرة - كل النجوم 1٬248 مشاهدة

كانت المخابرات في عهد مديرها صلاح نصر على علاقة وطيدة بعالم الفن والفنانين خاصة ممن تعاونوا معها أمثال الفنانة الراحلة سعاد حسني.

الكاتبة الصحفية إيريس نظمي كشفت أن علاقة عبد الحليم حافظ بمجلس قيادة الثورة ترجع إلى ما قبل ثورة يوليو، مشيرة إلى أن حليم اعترف بأنه كان على علاقة بصلاح نصر وإخوته.

حليم كان مرتبكا جدا في أول لقاء له مع عبد الناصر، ولكن الزعيم ابتسم له وقال إحنا بنعتبرك ظهرت مع الثورة، وعقب هذا اللقاء حدثت مواقف كثيرة انحاز فيها عبد الناصر لحليم، والتي بدأت عندما استغاث حليم بعبد الناصر ليرفع الرقابة عن تليفونه بعد أن علم أن جميع تليفونات المشاهير والفنان مراقبة من قبل جهاز المخابرات بأوامر من مديرها آنذاك صلاح نصر، وأن وضع رقابة على تليفونه يسبب له الكثير من الضيق، لأن حليم يحب أن يحتفظ لنفسه بنوع من الخصوصية.

هذا التصرف أثار غضب عبد الحليم وإزعاجه فقرر الذهاب بنفسه إلى الرئيس، وقال له ارحمني من مضايقات صلاح نصر يا ريس، فهو يحاول أن يستغلني ويورطني في عمل غير مشروع، وأنا فنان عملي الوحيد الفن، وأغني لبلدي وللناس ولا أحب إطلاقا أن تكون لي علاقة بأجهزة صلاح نصر. فأمر ناصر مدير مخابراته بوقف الرقابة على تليفون حليم على الفور.

الكلمات الدلالية لـ تليفوني مراقب.. حكاية عبد الحليم حافظ مع صلاح نصر

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “تليفوني مراقب.. حكاية عبد الحليم حافظ مع صلاح نصر“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور