حكاية استمرت أكثر من ٧٠ عاما.. قصة صورة رجاء الجداوي التي تحتفظ بها مديرة منزلها حتى الآن

7 يوليو 2020 - 2:15ص أحمد غير مصنف القاهرة - كل النجوم

قصص وكواليس إنسانية جمعت الراحلة رجاء الجداوي بمن حولها، ما جعل الجميع في حالة حزن شديد بعد وفاة الفنانة المصرية، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد.

من بين تلك القصص حالة إنسانية خاصة، وقعت أحداثها قبل أكثر من 45 عاماً، حينما قدمت فتاة في السادسة عشرة من عمرها، وهي تمسك بغلاف إحدى المجلات الذي تتواجد عليه صورة رجاء الجداوي.

تلك الفتاة التي جاءت من محافظة المنوفية، وهي ترفع الصورة وتطلب من الفنانة المصرية أن تعمل في منزلها حباً فيها، حتى باتت مديرة المنزل وظلت حتى تجاوزت الـ 60 من عمرها.

فيلم دعاء الكروان

سامية مديرة منزل رجاء الجداوي التي تحدثت من قبل عن سر الغلاف الذي جاءت به إلى القاهرة، موضحة أنها حينما شاهدت فيلم “دعاء الكروان” تأثرت بمدى الحنان الذي أظهرته رجاء الجداوي في الفيلم.

فتمنت في ذلك التوقيت أن تعيش في خدمتها ولا تقوم سوى بهذا الأمر في الحياة، ولم تجد من رجاء الجداوي سوى دور الأم، حيث كانت تخاف عليها كثيرا وظلت كذلك حتى سنواتها الأخيرة.

سامية رفيقة حياة رجاء الجداوي لم تتمالك دموعها، وهي تتحدث عن السيدة التي عاشت بصحبتها سنوات طويلة.

فيما أكدت الراحلة في حديثها عن مديرة منزلها أنها رفيقة رحلة طويلة، وعمود أساسي في المنزل، كانت دائما ما تتولى تدبير أمور حياتهم، حتى في أحلك الظروف كانت تستطيع التدبير والتعامل دون أن يشعر أحد بوجود خلل.

ولم تعد علاقة مديرة المنزل قاصرة على رجاء الجداوي وعائلتها فقط، بل بات الوسط الفني يعلم بأمرها، وصارت هناك أكلات خاصة يطلبونها من السيدة سامية، لعل أشهرها وجبة “المسقعة” التي احتفلت ذات مرة من خلالها بعيد ميلاد رجاء الجداوي.

وأعلنت أميرة حسن مختار الابنة الوحيدة للفنانة القديرة رجاء الجداوي وفاة والدتها بعد تواجدها لمدة 43 يومًا فى العزل الصحي لمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية ، منذ إصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، عن عمر يناهز 82 عامًا.

وقد كتبت عبر صفحتها على فيسبوك: “إنا لله وإنا إليه راجعون.. مامي في ذمة الله”، فيما أعلن أشرف زكي نقيب الممثلين، خبر الوفاة.

وأجرت الفنانة رجاء الجداوي منذ دخولها العزل الصحى بمستشفى أبو خليفة فى 24 مايو الماضى، 3 مسحات تحاليل”pcr”، الأولى كانت بعد دخولها بثلاثة أيام، وظهرت نتيجته إيجابية، والثانية عقب حقنها بمصل البلازما المتعافين بيومين، وظهرت أيضًا النتيجة إيجابية، والمسحة الثالثة والتى تمت خلال الأيام الماضية، وظهرت نتيجتها، إيجابية.

وفي آخر تسجيل صوتي للفنانة الراحلة قبل وفاتها من مستشقى العزل، وجهت رسالة لنقيب الممثلين الفنان أشرف زكي، قالت فيها: “دكتور أشرف أنا الحمد لله بتحسن وإن كان ببطء ولكن الحمد لله، أنا بس نفسي شوية مابقدرش أتكلم كتير لأان نفسي قصير شوية لكن الحمد لله”.

وأضافت: “أنا بطمن الناس وبقول الحقيقة الدولة عاملة حاجة عظيمة.. ياريت الناس تخاف لإن من خاف سلم، ياريت تخافوا لأن الموضوع صعب أوي أوي وإن العلاج مكلف أوي، وخلينا نفكر في بكرة وفي زيادة الحالات.. والدولة إقتصاديا مش هتقدر بعد كده، وشكرا لكل من سأل عني ودعالي ألف شكر”.

وكانت مستشفى أبو خليفة بالاسماعيلية قد شهدت صلاة الجنازة على الفنانة رجاء الجداوي بحضور أفراد أسرتها والطاقم الطبي بالمستشفى.

ثم تم نقل جثمان الفنانة الراحلة في تابوت حديدي بسيارة إسعاف إلى مدفن خالتها الفنانة الراحلة تحية كاريوكا في البساتين.

وكانت أميرة مختار، ابنة الفنانة الراحلة، يذكر أن تزوجت الفنانة القديرة، رجاء الجداوى مطلع السبعينيات، من حسن مختار، مدرب حراس مرمى الإسماعيلي ومنتخب مصر الأسبق، الذي رحل فى 5 مارس 2016، ولديها ابنة وحيدة هي أميرة ولا تعمل في المجال الفني، ومتزوجة من رجل الأعمال محمد هندي، كما أن للفنانة الكبيرة حفيدة وحيدة اسمها روضة.

الفنانة رجاء الجداوي من مواليد 6 سبتمبر 1938، بمحافظة الإسماعيلية، هي ابنة اخت الفنانة تحية كاريوكا، وتلقت تعليمها الأول فى مدارس الفرانسيسكان في القاهرة، ثم عملت فى قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية وتم اختيارها لتكون عارضة أزياء بعد فوزها كملكة جمال القطر المصرى فى عام 1958، وفى نفس الوقت عرفت الطريق إلى الفن.

الكلمات الدلالية لـ حكاية استمرت أكثر من ٧٠ عاما.. قصة صورة رجاء الجداوي التي تحتفظ بها مديرة منزلها حتى الآن

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “حكاية استمرت أكثر من ٧٠ عاما.. قصة صورة رجاء الجداوي التي تحتفظ بها مديرة منزلها حتى الآن“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور