خطر جديد: الفيروس القردي الذي قتل طبيباً

19 يوليو 2021 - 1:16م منار حسين منوعات

خلال الساعات الماضية، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر تسجيل الصين للمرة الأولى منذ اكتشافه أول حالة وفاة بشرية بـ “الفيروس القردي” Monkey B Virus (BV)، لطبيب بيطري يقيم في بكين، فما هو هذا المرض؟ وما هو مصدره؟

بداية وبحسب المعلومات، فإن الأعراض التي ظهرت على الطبيب البالغ من العمر 53 عاماً، والذي يعمل في مؤسّسة أبحاث عن الحيوانات، كانت أعراضاً مبكرة من الغثيان والقيء، وبعد التدقيق تبين أن هذه الأعراض ظهرت بعد شهر من تشريح اثنين من القرود النافقة في أوائل آذار (مارس) الماضي.

ثم تلقى الطبيب العلاج في مستشفيات عدة بعد التأكّد من إصابته، إلا أنه توفي في 27 أيار (مايو)، وفق ما نقل موقع “غلوبال تايمز” أمس الأحد.

وأوضح الموقع أنه لم تكن هناك إصابات قاتلة بهذا الفيروس أو حتى واضحة سريرياً في الصين من قبل، وبالتالي فإن حالة الطبيب البيطري تمثّل أول حالة إصابة بشرية.

ينتقل بالإفرازات والاتصال المباشر

وبعد الجدل عقب إعلان الوفاة، كشفت المعلومات عن أن الباحثين جمعوا السائل النخاعي للطبيب البيطري في أبريل (نيسان) وحدّدوا إصابته.

فذكرت الدراسات بعدها أن الفيروس الذي تم اكتشافه في عام 1932، هو فيروس “هربس ألفا” (alphaherpesvirus) ونجده في قرود المكاك من جنس المكاكا. كما يمكن أن ينتقل من خلال الاتصال المباشر وتبادل الإفرازات الجسدية، ويبلغ معدل الوفيات من جرّائه بين 70 إلى 80%.

الأعراض

ومن أعراض الإصابة، الحمّى والصداع والقيء وعدم الراحة (توعّك) وتيبّس الرقبة والظهر. وقد تترافق هذه الأعراض مع خلل في الجهاز العصبي العضلي، وصعوبات في التنفس، ومشاكل في الرؤية، بالإضافة إلى تشوّهات في الأعصاب القحفية.

إلى ذلك، أعلن المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن الصين كثّفت بعد الحادث مراقبة قرود المكاك المختبرية والموظفين العاملين مع القرود.

وأعلنت السلطات أيضاً أن جميع أفراد عائلة الطبيب الراحل أُخضِعوا لاختبارات للكشف عما إذا كانوا قد تلقّوا العدوى منه، إلا أن نتائجهم جميعاً جاءت سلبية.

الكلمات الدلالية لـ خطر جديد: الفيروس القردي الذي قتل طبيباً

التعليقات لا يوجد تعليقات لـ “خطر جديد: الفيروس القردي الذي قتل طبيباً“

لا يوجد تعليقات بعد..

اترك تعليقك




تصميم و تطوير ورعاية
2018 © سوا فور